دراسة: أدوية ضغط الدم قد تقلل من مضاعفات «كورونا» الخطرة

دراسة: أدوية ضغط الدم قد تقلل من مضاعفات «كورونا» الخطرة

الاثنين - 6 محرم 1442 هـ - 24 أغسطس 2020 مـ
طبيبة مكسيكية تقيس ضغط الدم لمريض بـ«كورونا» (أ.ف.ب)

قالت دراسة حديثة إن أدوية علاج ضغط الدم المرتفع قد تقلل من المضاعفات الخطرة التي قد يتسبب فيها فيروس «كورونا» المستجد.

وبحسب صحيفة «التلغراف» البريطانية، فقد قام الباحثون القائمون على الدراسة، والمنتمون لكلية الطب بجامعة إيست أنغليا البريطانية، بتحليل 19 دراسة أخرى شملت ما يقرب من 29 ألف مريض، لمعرفة تأثير تناول الأدوية الشائعة على مرضى فيروس «كورونا» الذين يعانون من حالات مرضية بعينها.

وتوصل الباحثون إلى أن أدوية ضغط الدم تعمل على تحسين معدلات البقاء على قيد الحياة لدى مرضى «كورونا».

وأضافت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم ويتناولون فئتين من الأدوية المخفضة لضغط الدم وهما «مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين» و«حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين 2»، ينخفض لديهم خطر الإصابة بمضاعفات «كورونا» الشديدة بنسبة 0.67 في المائة مقارنة بغيرهم الذين لا يتناولون هذه الأدوية.

وقال الباحث الرئيسي للدراسة الدكتور فاسيليوس فاسيليو: «بينما يستعد العالم لموجة ثانية محتملة من العدوى بفيروس (كورونا)، من المهم بشكل خاص أن نفهم تأثير هذه الأدوية على مرضى (كورونا)، ويقدم بحثنا أدلة قوية للتوصية باستمرار استخدام هذه الأدوية إذا كان المرضى يتناولونها بالفعل». وأضاف «الشيء المهم حقاً الذي أظهرناه هو أنه لا يوجد دليل على أن هذه الأدوية قد تزيد من مضاعفات (كورونا) أو خطر الوفاة به بل على العكس قد يكون لأدوية ضغط الدم في الواقع دور وقائي ضد هذه المخاطر، لا سيما في المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم».

وكان هناك قلق في السابق من أن هذه الأدوية يمكن أن تسهل دخول الفيروس إلى الخلايا، وأنها تساعده على التماسك في أنسجة الرئة.

ودفع ذلك خبراء في جامعة «أكسفورد» لتوصية المرضى بوقف الأدوية حتى تحديد المخاطر بدرجة أفضل.

وتجاوزت إصابات «كورونا» حول العالم 4.‏23 مليون، فيما تخطى عدد الوفيات 808 آلاف.


لندن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة