هل تعتبر نوافير الشرب آمنة أثناء جائحة كورونا؟

هل تعتبر نوافير الشرب آمنة أثناء جائحة كورونا؟

الخميس - 24 ذو الحجة 1441 هـ - 13 أغسطس 2020 مـ
سائحة تستخدم مياه إحدى النوافير في وسط روما (أ.ف.ب)

مع تفشي كورونا في معظم الدول حول العالم، لم يبرز دليل على أنه يمكنك التقاط الفيروس من المياه نفسها. ولكن نظراً لأن الفيروس قد يظل على الأسطح، ينصح الخبراء بتجنب نوافير الشرب أو الحد من أي اتصال مباشر عند استخدامها، وفقاً لشبكة «إيه بي سي نيوز».
وفي مدينة نيويورك، على سبيل المثال، ترشد الملصقات الناس إلى استخدام القفازات أو المناديل الورقية عند تشغيل نوافير المياه. إذا لم يكن لديك هذه المعدات في متناول اليد وتحتاج إلى لمس النافورة، يوصي الخبراء بغسل يديك بعد ذلك وتجنب لمس وجهك حتى تفعل ذلك. ويجب ألا تدع وجهك يلمس الفوهة عند الانحناء لشرب المياه.
وتقول أنجيلا راسموسن، باحثة الفيروسات بجامعة كولومبيا، إن ملء زجاجة ماء أفضل أيضاً من الشرب مباشرة من النافورة. ويساعد ذلك على ضمان عدم ترك اللعاب على النافورة، مما يجعلها أكثر أماناً للآخرين.
ويوصى بالاحتياطات لأنه يُعتقد أن الأسطح تساهم في انتشار «كوفيد - 19»، رغم أن الخبراء يقولون إن الطريقة الرئيسية لانتشار الفيروس هي من خلال الرذاذ الذي يبعثه الناس عند التحدث أو السعال أو العطس.
ولتقليل الاتصال المباشر بالنوافير، يجب على المدارس والشركات تشجيع الجميع على إحضار المياه الخاصة بهم من المنزل، كما تقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. وتقول الوكالة إنه لا يزال يتعين تنظيف النوافير وتعقيمها لمن يحتاجون لاستخدامها.
ويقول مركز السيطرة على الأمراض أيضاً إن المدارس والشركات يجب أن تتحقق من النوافير بحثاً عن مشكلات السلامة الأخرى قبل إعادة فتحها. ويمكن أن يؤدي الإغلاق المطول المرتبط بـ«كورونا» إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض الأخرى المتعلقة بالمياه، لأن المياه الراكدة في أنظمة السباكة يمكن أن تسبب نمو البكتيريا.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا فيروس كورونا الجديد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة