ترمب: مطالب «سخيفة» للديمقراطيين في محادثات إعانات «كورونا»

ترمب: مطالب «سخيفة» للديمقراطيين في محادثات إعانات «كورونا»

الخميس - 24 ذو الحجة 1441 هـ - 13 أغسطس 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب يتحدث من البيت الأبيض (إ.ب.أ)

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الديمقراطيين في الكونغرس بعدم الرغبة في التفاوض على برنامج مساعدات ومعونات للمتضررين من جائحة كورونا لأنه يرفض الانصياع لمطالب إنفاق «سخيفة» لا علاقة لها بالجائحة، وفقاً لوكالة «رويترز».

وجاءت تصريحات ترمب أمس (الأربعاء) بعد تبادل كبار المفاوضين الجمهوريين والديمقراطيين الاتهامات فيما يتعلق بتعثر المحادثات الخاصة بالإعانات على مدى خمسة أيام.

واعترض وزير الخزانة ستيفن منوتشين، كبير فريق ترمب في المفاوضات، على صحة بيان أصدره أكبر عضوين ديمقراطيين بالكونغرس وجاء فيه أن الجمهوريين سعوا لمزيد من المحادثات لكنهم رفضوا أي تحرك فيما يتعلق بعرضهم المبدئي بتخصيص تريليون دولار، وهو مبلغ أقل من ثلث ما أقره مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون في مايو (أيار).

وقالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بيان مشترك: «طرح الوزير منوتشين مبادرة للاجتماع وأوضح أن... البيت الأبيض لا يتزحزح عن موقفه فيما يتعلق بحجم ونطاق حزمة تشريعية». وأضافا في البيان: «أوضحنا مجدداً للإدارة أننا مستعدون لاستئناف المفاوضات بمجرد أن تبدأ في أخذ هذه العملية بجدية».

ورد منوتشين قائلاً إن بيلوسي «لم تبد استعداداً للقاء من أجل مواصلة المفاوضات إلا إذا وافقنا مسبقاً على اقتراحها الذي يتكلف تريليوني دولار على الأقل».

وقال ترمب متحدثاً إلى الصحافيين في البيت الأبيض: «تشاك شومر ونانسي بيلوسي يرتهنان الشعب الأميركي مقابل المال لتنفيذ أجندتهما اليسارية المتطرفة التي لا تريدها البلاد ولن تقبلها». وأضاف: «مشروع القانون لن يحدث لأنهم لا يريدون حتى التحدث في الأمر، لأننا لا يمكننا أن نعطيهم ذلك النوع من الأشياء السخيفة التي يطلبونها والتي لا علاقة لها بفيروس الصين».

وأحدثت الجائحة ضرراً بالغاً بالولايات المتحدة إذ أودت بحياة أكثر من 164 ألف شخص، وهو عدد يفوق الوفيات بالمرض في أي بلد آخر. وفقد الملايين من الأميركيين أعمالهم.


أميركا أخبار أميركا الكونغرس الولايات المتحدة ترمب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة