الإمارات تدرب مليون شخص في القطاع الطبي حول العالم عن بعد

الإمارات تدرب مليون شخص في القطاع الطبي حول العالم عن بعد

محمد بن راشد: المبادرة تساهم في الجهد العالمي لتمكين «الصحة»
الأربعاء - 23 ذو الحجة 1441 هـ - 12 أغسطس 2020 مـ
جانب من أحد القطاعات التعليمية الطبية في الإمارات (وام)

أطلقت الإمارات اليوم (الأربعاء)،، مبادرة «ووترفولز» للتعلم المستمر والتدريب التخصصي عن بعد، وذلك لتدريب وتمكين نحو مليون شخص من الكوادر الطبية، في مختلف أنحاء العالم، من أطباء وممرضين ومسعفين وفنيين وخبراء صحيين وإداريين في قطاع المستشفيات والخدمات الطبية والعاملين في قطاع الإغاثة الإنسانية في مناطق الأوبئة والكوارث الصحية، من خلال جلسات تعليمية تخصصية وورش عمل تدريبية وندوات ومحاضرات.
وتسهم المبادرة في تعزيز مهارات العاملين في القطاع الصحي وصقل خبراتهم، واطلاعهم على أحدث المستجدات في مجالهم، بما يمكنهم من الارتقاء بعملهم في الميدان ويجعلهم أكثر قدرة واستعداداً على التعامل بكفاءة وفاعلية في مواجهة كافة الأزمات الصحية، وتحديداً للتصدي لوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» كجائحة عالمية شكلت أكبر اختبار في التاريخ الحديث للقطاع الطبي في العالم، حيث يشارك في تطوير وتقديم المحتوى التعليمي للمبادرة أكثر من 140 طبيباً وخبيراً ومختصاً، و67 مؤسسة علمية وطبية وأكاديمية عالمية.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «بمتابعة أخي الشيخ سيف بن زايد الإمارات تطلق مبادرة عالمية لتوفير تدريب تخصصي لمليون شخص في القطاع الطبي حول العالم عن بعد، في مبادرة تمثل الإرث الإنساني لمؤسس الدولة الشيخ زايد، طيب الله ثراه».
وأكد بمناسبة إطلاقه المبادرة أن: «الإمارات جزء فاعل من المنظومة الصحية في العالم، وتمكين الكوادر الصحية في العالم تصب في إطار مساهمة البلاد في الجهد العالمي لتمكين القطاع الصحي العالمي».
من جهته، أفاد الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بأن «مبادرة (ووترفولز) هي هدية من الإمارات للكوادر الصحية والطبية في العالم نضع من خلالها خلاصة العلم والتدريب الطبي المتطور على أيدي أفضل الخبراء والمختصين في العالم بين أيديهم». وذكر أن «دولة الإمارات تؤمن بأن توحيد الجهود العالمية السبيل الأمثل للتصدي لجائحة (كوفيد - 19)، وهذه المبادرة المليونية جزء من مساهمة الإمارات في المعركة ضد عدو الإنسانية الأول».
ولفت إلى أن الكوادر الطبية والصحية أثبتت أنها ثروة وطنية في كل دولة تستحق التقدير والاحترام، وأن نحافظ عليها بتعزيز قدراتها كي تتمكن من مواجهة معركة فيروس كورونا بكفاءة أكثر وعزيمة أكبر وأدوات أحدث.
وجرى تطوير مبادرة «ووترفولز» من خلال إدارة المكافآت السلوكية في «وزارة اللامستحيل» بالتعاون مع شركة «إندكس القابضة» وقمة «أقدر» العالمية، التي تنظم سنوياً في أبوظبى وتُعنى بدعم وتمكين مجتمعات مستدامة.
وتهدف المبادرة العالمية إلى توفير التعليم المستمر للعاملين في القطاع الصحي حول العالم، الذين يمثلون خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة كورونا «كوفيد - 19»، تقديراً لجهودهم المخلصة في الحفاظ على سلامة المجتمعات وصحة أفرادها.
تستهدف مبادرة «ووترفولز» مليون شخص يعملون ضمن 14 قطاعاً صحياً وإنسانياً تشمل الأطباء والممرضين والمسعفين والفنيين وأعضاء فرق إدارة الأزمات والكوارث، وإداريي المستشفيات والرعاية الصحية الأولية، والعاملين في أقسام الأشعة والمختبرات والتشخيص الطبي، وأطباء الأسنان وخبراء التغذية والمتخصصين في طب الأورام والسرطان والجلد، وكافة العاملين في القطاع الصحي والمتطوعين في المؤسسات الإنسانية والعاملين الميدانيين في مواقع الكوارث الصحية، من خلال توفير برنامج للتعليم المستمر عن بعد، يتألف من محاضرات وندوات وجلسات تعليمية وورش تدريبية متخصصة، عبر منصة «ويبينار»، بما يضمن تأهيل وتمكين الكوادر الطبية والصحية ومساعدتهم على مواصلة التعلم في ظل الظروف الحالية.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات الصحة الصحة العالمية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة