فيديو مسرب يكشف تفاصيل جديدة عن لحظة اعتقال جورج فلويد

فيديو مسرب يكشف تفاصيل جديدة عن لحظة اعتقال جورج فلويد

الثلاثاء - 15 ذو الحجة 1441 هـ - 04 أغسطس 2020 مـ
لقطة من مقطع الفيديو المسرب

أظهر مقطع فيديو تم تسريبه من التحقيقات الخاصة بقضية جورج فلويد تفاصيل جديدة بشأن لحظة توقيفه على أيدي ضباط شرطة في مدينة مينيابوليس، والتي أودت بحياته.

وفي الفيديو الذي حصلت عليه صحيفة «ديلي ميل»، يمكن رؤية المواطن الأميركي الأسود فلويد مذعوراً مع قيام الضباط بتوجيه مسدس تجاه رأسه أثناء وجوده داخل سيارته، حيث قال لهم باكيا: «أرجوكم لا تطلقوا النار علي»، ليقوم الشرطيون بإخراجه من كرسي القيادة ومحاولة إدخاله إلى الجزء الخلفي من السيارة إلا أنه أخبرهم أنه يعاني من رهاب الأماكن الضيقة والمظلمة.
https://www.youtube.com/watch?reload=9&v=YPSwqp5fdIw

وتم التقاط الفيديو بواسطة كاميرات كان يرتديها اثنان من الضباط المتورطين في الحادث. ولم تذكر «ديلي يميل» كيف حصلت على المقطع.

وقال بن كرومب، محامي أسرة فلويد، في بيان أمس (الاثنين) إن الفيديو المسرب يظهر أن فلويد لم يشكل تهديدا للشرطة. وأوضح قائلا: «اقترب منه ضباط الشرطة بالمسدسات لمجرد أنه كان رجلا أسود. لولا أشرطة الفيديو، لم يكن العالم ليعرف الأخطاء التي ارتكبتها الشرطة ضد جورج فلويد».

وقتل فلويد في مايو (أيار)، اختناقاً على يد ضابط الشرطة ديريك شوفين الذي ركع على رقبته لمدة تسع دقائق تقريباً، وسط صراخ الضحية «لا أستطيع التنفس».

وتسبب موت فلويد بموجة احتجاجات كبيرة لحركة سميت «حياة السود مهمة» في الولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم.


أميركا العنصرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة