الإدارة الأميركية تحضّر لاستهداف شركات البرمجة الصينية

الإدارة الأميركية تحضّر لاستهداف شركات البرمجة الصينية

صفقة «تيك توك» بانتظار «تفاصيل الحظر»
الاثنين - 13 ذو الحجة 1441 هـ - 03 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15224]
رجل يرتدي قميصاً يروج لتطبيق «تيك توك» داخل محل لشركة «آبل» في بكين في 17 يوليو الماضي (أ.ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمس، أن إدارة الرئيس دونالد ترمب تستعد لاتخاذ إجراء يطال شركات البرمجة الصينية التي تقدم بشكل مباشر بيانات للحكومة في بكين، وتشكل خطراً على الأمن القومي الأميركي.

وقال بومبيو في مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» إن «الرئيس ترمب قال كفى، سنعالج هذا الأمر، ولذلك سيتخذ إجراء خلال الأيام القادمة فيما يتعلق بمجموعة واسعة من المخاطر على الأمن القومي التي تمثلها شركات برمجة على صلة بالحزب الشيوعي الصيني».

ويأتي هذا الإجراء بعد تهديد الرئيس ترمب، الجمعة، بحظر تطبيق «تيك توك» الصيني في الولايات المتحدة على نفس خلفية المخاوف المرتبطة بالأمن القومي. ويبدو أن هذا التهديد الرئاسي، أربك «المراحل المتقدمة» التي بلغتها مساعي مجموعة «مايكروسوفت» للاستحواذ على منصة «تيك توك». وباتت الشركتان تنتظران الآن تفاصيل ووضوحاً أكبر من البيت الأبيض. وكتب مسؤول الأمن السابق في «فيسبوك» أليكس ستاموس: «أصبح الأمر يبدو غريباً. عملية بيع بالكامل لشركة أميركية كانت تعد حلاً جذرياً قبل أسبوعين يمكن أن تهدئ القلق المنطقي بشأن حماية البيانات». وتابع ستاموس: «إذا قتل البيت الأبيض ذلك (عملية الشراء)، فسنعرف عندها أن الأمر لا يتعلق بالأمن القومي».

وبينما يترقب الجميع مصير منصة الترفيه واسعة الانتشار، أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أمس وجوب بيع التطبيق الصيني أو حظره، قائلاً إنه «لا يمكن» لـ«تيك توك» أن يستمر «بشكله الحالي».



المزيد...


أميركا أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة