«شوتد» عنوان القهوة العربية في الولايات المتحدة

«شوتد» عنوان القهوة العربية في الولايات المتحدة

الأحد - 12 ذو الحجة 1441 هـ - 02 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15223]
واشنطن: نوف الناجم

إذا كنت تعيش في العاصمة واشنطن أو ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة، واشتقت لتناول القهوة العربية وخاصة القهوة السعودية بمذاقها المتميز، فعليك بالذهاب إلى هذا المقهى.
مقهى «شوتد» هو مقهى مخصص للقهوة العربية ويقدمها لرواده في ضواحي منطقة تايسون في فيرجينيا القريبة من العاصمة الأميركية واشنطن. يدير مقهى شوتد عدد من الشباب السعودي، وجاءتهم فكرة المشروع بعد أن لاقى تقديم القهوة المختصة في احتفالات الأندية الطلابية السعودية واحتفالات السفارة السعودية باليوم الوطني، ترحيباً ورواجاً كبيرين.
واستأجر الشباب الطموح مقهى صغيراً سرعان ما حصل على سمعة طيبة في أوساط المجتمع السعودي والخليجي في واشنطن. وتوسع الأمر إلى استئجار مقهى أكبر في تايسون مول حيث يلتقي السعوديون والخليجيون لاحتساء القهوة بأنواعها والتمر العربي.
الإقبال الكبير للطلاب والعائلات السعودية والخليجية، دفع الأميركيين لتجربة مذاق القهوة العربية ومن ثم الإعجاب بالأصناف المقدمة وهو أمر معروف عن الشعب الأميركي بحب التجربة.
وتقول إحدى الزبائن: «هذا المكان أصبح مكانها المفضل للقهوة فالمقهى يتمتع بالرقي والذوق في ديكوراته وبخدمة متميزة إضافة إلى نوعيات لها مذاق فريد في القهوة غير معروفة للذوق الأميركي المعتاد على مذقات آسيوية ومكسيكية».
يستطيع الزوار للمكان الاستمتاع بالأنواع المبتكرة من القهوة الباردة والساخنة على حد سواء مثل «لاتيه الفستق» و«لاتيه الريد فلفت» التي تعتبر علامة مميزة للمقهى. أصبح مقهى شوتد في فترة قصيرة مكاناً لاجتماع المغتربين والاتقاء فيما بينهم للأجواء العربية الجميلة التي يشعر بها الزائر.
رغم كون المقهى ركناً صغيراً في وسط المول وأماكن الجلوس فيه قليلة، لكن ذلك لم يمنع الزوار من الاستمتاع بالقهوة بأنواعها والاستماع للموسيقى العربية المنبعثة من محيط المقهى.
أيضاً اللافتة المكتوبة باللغة العربية عند مدخل المقهى تدفع الزوار للتجربة حيث كتب عليها بلهجة عامية: «نحن قوم إذا ضاقت صدورنا تقهوينا». وعادة ما تشهد عطلة نهاية الأسبوع إقبالاً أكبر من الزوار الذين يستمتعون بالمشروبات المقدمة ويتبادلون الحديث كمكان محبب لهم للاجتماع فيه.
المثير في مقهى شوتد هو اهتمام إدارة المقهى بالمناسبات العربية والعالمية، حيث أرسى القائمون على المقهى تقليداً جميلاً بتوزيع الورود على الزوار في يوم الحب وأيضاً مشاركة أفراح الشعوب العربية مناسباتهم الوطنية. والاحتفال بالأعياد الوطنية المختلفة لدول المنطقة العربية.
الأجواء التي يقدمها المقهى لا تقتصر على الموسيقى والقهوة، بل يقدم المقهى الحلوى العربية أيضاً ويحظى الزوار بكتابة أسمائهم باللغة العربية على أكوابهم في بادرة جميلة تعيدهم إلى ذكريات الوطن.


أميركا مذاقات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة