ارتياح كردي بعد «اعتراف» واشنطن بـ«الإدارة الذاتية»

ارتياح كردي بعد «اعتراف» واشنطن بـ«الإدارة الذاتية»

توقيع شركة أميركية عقداً لاستثمار النفط شرق الفرات يُغضب أنقرة ودمشق
السبت - 11 ذو الحجة 1441 هـ - 01 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15222]
عربة أميركية قرب بئر للنفط في شمال شرقي سوريا (أ.ب)
لندن: إبراهيم حميدي

أعرب قياديون أكراد سوريون عن ارتياحهم لموافقة إدارة الرئيس دونالد ترمب على قيام شركة أميركية بتوقيع اتفاق مع قائد «قوات سوريا الديمقراطية» مظلوم عبدي لاستثمار النفط في شرق الفرات، لاعتقادهم أن ذلك «خطوة لـلاعتراف بالإدارة الذاتية وضمان بقاء الجيش الأميركي».

وكان السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، المقرب من الرئيس ترمب، قال أمام الكونغرس بحضور وزير الخارجية مايك بومبيو ليل الخميس - الجمعة إن عبدي أبلغه بتوقيع اتفاق مع شركة أميركية لاستثمار النفط. وأعرب بومبيو عن دعم الإدارة لهذا التوجه.

وتطلب إبرام الاتفاق موافقة وزارتي الخارجية والخزانة باعتبار أن قطاع النفط ومؤسسات سورية كثيرة خاضعة للعقوبات و«قانون قيصر». ويتضمن إقامة مصفاتين لتكرير النفط للاستخدام المحلي والاستغناء عن «أثرياء حرب» كانوا ينقلونه إلى مناطق الحكومة.

وجرى التوقيع بشكل مباشر بين شركة «دلتا كريسنت إنيرجي» و«الإدارة الذاتية» من دون المرور عبر موافقة الحكومة السورية. وقال مسؤولون أكراد: «المغزى السياسي لذلك كبير ومهم وهو بمثابة الاعتراف»، إضافة إلى أنه «يخفف القلق من احتمال انسحاب أميركي مفاجئ من شرق الفرات».

ويتوقع أن تثير خطوة واشنطن هذه غضب أنقرة التي أعربت عن قلقها من قيام كيان كردي شمال سوريا. كما يتوقع أن يثير الاتفاق حفيظة دمشق لأنه سيزيد من الضغوط عليها ويعمق الأزمة الاقتصادية فيها، إضافة إلى أنه «يساهم في تشدد موقف الإدارة الذاتية من التفاوض معها»، حسب مصدر مقرب منها.
... المزيد


سوريا سوريا الديمقراطية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة