تراجع غير مسبوق للناتج المحلي في منطقة اليورو

تراجع غير مسبوق للناتج المحلي في منطقة اليورو

الجمعة - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 31 يوليو 2020 مـ
مجسم لشعار اليورو خارج مقر البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت (أرشيفية-رويترز)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن مكتب إحصاء الاتحاد الأوروبي «يوروستات»، اليوم (الجمعة)، أن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) تراجع خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة غير مسبوقة.
وبحسب «وكالة الأنباء الألمانية»، بلغت نسبة التراجع 1.12 في المائة مقارنة بالربع الأول من العام، في ظل تفشي جائحة «كورونا»، وهو أكبر تراجع في الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو منذ بدء إعلان البيانات عام 1995. وكذلك تراجع الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي ككل بنسبة أقل، وإن كانت تظل نسبة مرتفعة حيث بلغت 9.11 في المائة.
وذكر «مكتب إحصاء الاتحاد الأوروبي» أن هذه البيانات تستند إلى «مصادر غير مكتملة، وهي عرضة للتعديل في ظل إجراءات احتواء جائحة (كوفيد – 19)»، ومقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، تراجع الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو بنسبة 15 في المائة، وفي الاتحاد الأوروبي بنسبة 4.14 في المائة.
وكانت عدة دول أوروبية منها ألمانيا والنمسا أعلنت تسجيل تراجع اقتصادي بنسب تاريخية من أبريل (نيسان) إلى يونيو (حزيران)، الفترة التي بدأت معظم دول الاتحاد الأوروبي في نهايتها إلغاء أقسى إجراءات الحد من انتشار فيروس «كورونا».


أوروبا اليورو فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة