إصابات «كوفيد ـ 19» تواصل تراجعها في مصر

إصابات «كوفيد ـ 19» تواصل تراجعها في مصر

الجمعة - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 31 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15221]
تباعد اجتماعي في أحد مقاهي القاهرة (رويترز)
القاهرة: «الشرق الأوسط»

استمرت مصر في تسجيل تراجع بالإصابات المسجلة بفيروس «كورونا»، بينما أعلنت وزارة الصحة عن خروج 1066 متعافياً، في يوم واحد، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وشفائهم، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 37025 حالة.

ووفق أرقام وزارة الصحة، الصادرة مساء أول من أمس (الأربعاء)، فإنه تم تسجيل 409 إصابات جديدة بفيروس «كورونا»، انخفاضاً من 465 يوم الثلاثاء، و37 حالة وفاة انخفاضاً من 39.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة، إن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس (كورونا) المستجد حتى الأربعاء، هو 93356 حالة، من ضمنها 37025 حالة تم شفاؤها، و4728 حالة وفاة».

كانت مصر قد فرضت في منتصف مارس (آذار) إجراءات للعزل العام لمكافحة تفشي الفيروس، بما في ذلك حظر التجول ليلاً، وحظر التجمعات العامة الكبيرة، وإغلاق المطاعم والمسارح. ورفعت معظم هذه الإجراءات منذ أواخر يونيو (حزيران). وأعلن مجلس الوزراء الأسبوع الماضي تمديد ساعات العمل في المقاهي والمطاعم من العاشرة مساء إلى منتصف الليل، مع السماح بزيادة نسبة الإشغال لتصل إلى 50 في المائة، اعتباراً من 26 يوليو (تموز) الجاري.

من جهتها، أعلنت نقابة الأطباء المصرية، أول من أمس، الوفاة رقم 133 بين الأطباء بسبب فيروس «كورونا» المستجد، بعد وفاة أسامة أمين البرماوي، أستاذ الأنف والأذن في جامعة طنطا.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قد حذر من اتخاذ إجراءات احترازية صارمة، في حال زيادة أعداد إصابات مرضى فيروس «كورونا». وقال مدبولي إن «الحكومة ستضطر إلى إغلاق بعض الأنشطة حال زيادة الإصابات».

وأضاف أنه «لا قدر الله، لو وجدنا ازدياداً في أعداد الإصابة بـ(كورونا)، فسيجبرنا ذلك على أن نعود مرة أخرى للإجراءات المشددة والقاسية».


مصر أخبار مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة