وزير الخارجية السعودي: مواقفنا متطابقة مع تونس بشأن الأزمة الليبية

وزير الخارجية السعودي: مواقفنا متطابقة مع تونس بشأن الأزمة الليبية

الثلاثاء - 8 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ
الرئيس التونسي قيس سعيد لدى استقباله وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان في قصر قرطاج (الخارجية السعودية)

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اليوم (الثلاثاء)، أن مواقف بلاده وتونس متطابقة بشأن تحديات المنطقة والأزمة الليبية.
جاء ذلك بعد استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد، في قصر قرطاج، لوزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الذي يقوم بزيارة رسمية لتونس.
ونقل الأمير فيصل بن فرحان للرئيس قيس سعيد تحيات خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، والتطلع لزيارة الرئيس التونسي واللقاء بأخيه الملك سلمان في السعودية قريباً، كما نقل التمنيات لرئيس الوزراء هشام المشيشي بالتوفيق في تشكيل الحكومة الجديدة.
واستعرض الرئيس التونسي ووزير الخارجية السعودي العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وأكد الأمير فيصل بن فرحان حرص قيادة المملكة على تعزيز التعاون الثنائي بينهما، مضيفاً في تصريح عقب اللقاء: «نعمل مع زملائنا في الحكومة التونسية لتحقيق تلك التطلعات، ونحن كلنا ثقة أن هذه العلاقة الثنائية سوف تعود بالنفع على الشعبين الشقيقين».
وأوضح أنه وجد «تطابقاً كبيراً بين مواقف السعودية وتونس فيما يتعلق بالتحديات الكثيرة التي تواجه المنطقة والعالم العربي ليس أقلها ما يتعلق بالوضع في ليبيا»، مشيراً إلى اتفاق الجانبين على «أهمية الدفع بحل ليبي - ليبي يصل إلى تسوية سلمية ينتج عنها استقرار هذا البلد وحمايته من التدخلات الخارجية ومن الإرهاب، ويحمي أيضاً أمن المنطقة أجمع»، مؤكداً أن «ذلك يتحقق في الأساس بتضافر الجهود بين دول الجوار كافة، وسنكون داعمين لهذه المساعي لتحقيق ذلك».


السعودية تونس السعودية تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة