«كورونا» والتوتر الصيني ـ الأميركي يحلقان بأونصة الذهب إلى 2000 دولار

«كورونا» والتوتر الصيني ـ الأميركي يحلقان بأونصة الذهب إلى 2000 دولار

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15218]
لندن: «الشرق الأوسط»

ارتفعت أسعار الذهب إلى مستوى قياسي في تعاملات أمس الاثنين، لتقترب من 2000 دولار للأونصة، في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، والتوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة والصين. وسجل الذهب 1944.71 دولار لكل أونصة خلال التعاملات في جلسة أمس، غير أنه شهد جني أرباح بعد ذلك هبطت به إلى 1931.30 دولار.

إلى جانب حالة الغموض الحالية بشأن آفاق الاقتصاد العالمي في ظل جائحة «كورونا»، فإن تجدد التوترات بين الصين والولايات المتحدة دفع المستثمرين نحو الملاذات الاستثمارية الآمنة مثل الذهب والين الياباني، حسب المحللين.

كانت أسواق المال والمعادن مغلقة في اليابان يومي الخميس والجمعة الماضيين بسبب عطلة رسمية. ولكن ارتفع الين بنسبة 1.3 في المائة ليسجل 105.5 ين لكل دولار، وهو أعلى معدل منذ منتصف مارس (آذار) الماضي.

وخسر مؤشر نيكي المؤلف من 225 سهماً، 35.76 نقطة أو ما يعادل 0.16 في المائة، ليغلق عند 22715.85 نقطة، مع تضرر أسهم الشركات المعتمدة على التصدير من ارتفاع قيمة الين.

من ناحية أخرى، ارتفعت الأسهم في تايوان 2.31 في المائة، لتغلق عند 12588.3 نقطة، عقب تجاوزت أسهم شركة تايوان لتصنيع أشباه المواصلات، الموردة لشركة «أبل»، الحد اليومي الذي يقدر بـ10 في المائة.

كانت وسائل إعلام رسمية صينية قد ذكرت أن قنصلية الولايات المتحدة في تشنجدو بالصين أغلقت رسمياً صباح اليوم الاثنين للوفاء بالموعد النهائي للإجلاء الذي حددته السلطات الصينية الجمعة الماضي.

وطبقاً لبيان من وكالة أنباء «شينخوا» الرسمية، فإن السلطات الصينية «ستدخل بعد وقت قصير من خلال البوابة الرئيسية وستتولى السيطرة على المبنى».

يشار إلى أنه في 24 يوليو (تموز)، أمرت السلطات الصينية القنصلية بوقف جميع أنشطتها، ومنحتها ثلاثة أيام للإغلاق رداً على إغلاق القنصلية الصينية في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية الأسبوع الماضي.


أميركا الصين الذهب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة