7 مليارات دولار... ما هي قصة الأصول الإيرانية المجمدة المتنازع عليها بين طهران وسيول؟

7 مليارات دولار... ما هي قصة الأصول الإيرانية المجمدة المتنازع عليها بين طهران وسيول؟

الجمعة - 4 ذو الحجة 1441 هـ - 24 يوليو 2020 مـ
سفير كوريا الجنوبية في طهران مع مسؤول كوري جنوبي (تويتر السفارة الكورية)

استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، الثلاثاء الماضي، السفير الإيراني في سيول، للاحتجاج على تهديد إيراني باتخاذ خطوات قانونية ضد سيول لقيامها بتجميد أصول لإيران، التزاماً بالعقوبات الأميركية.

وتم تجميد أصول إيرانية في بنكين كوريين، ذكرت الوكالة الكورية الجنوبية أن قيمتها الإجمالية تبلغ 7 مليارات دولار، بدءاً من سبتمبر (أيلول) الماضي عندما انتهت صلاحية الإعفاء الأميركي على واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني، بحسب ما نقله موقع قناة «دويتشه فيله» الألمانية.

من جانبها، حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي السلطات الكورية الجنوبية حال أقدمت على هذه الخطوة، مهدداً ببدء اتخاذ إجراءات قانونية في محكمة العدل الدولية، إذا واصلت كوريا رفضها سداد الأموال.

وشبَّه موسوي أيضاً العلاقات بين واشنطن وسيول بـ«علاقة الخدم»، وقال إن هذا هو السبب الذي جعل سيول تخشى انتهاك العقوبات الأميركية على إيران. وتستخدم الأموال المجمدة في البنوك الكورية الجنوبية لدفع ثمن واردات النفط من إيران إلى كوريا الجنوبية، وتصدير البضائع إلى إيران.

توقفت آلية الدفع بين البلدين عندما أنهت واشنطن - التي تعاني من نزاع حول برنامج طهران النووي - الإعفاء الممنوح لصادرات النفط الإيرانية إلى كوريا الجنوبية.

وكانت الدولتان قد استخدمتا الحسابين، وهما بالعملة الكورية المحلية، لاستمرار الواردات الكورية من النفط الإيراني وتصدير السلع لإيران، رغم العقوبات الأميركية التي تحظر المعاملات المعتمدة على الدولار مع إيران.

وفي ظل التحديات الاقتصادية التي تواجه إيران في ضوء العقوبات الصارمة المفروضة عليها وتداعيات فيروس «كورونا»، تكثف طهران دعواتها لكوريا الجنوبية لرفع قرار التجميد عن أصولها في البنوك الكورية.

وأعلنت كوريا الجنوبية التوقف عن شراء النفط الإيراني منذ مايو (أيار) 2019، بعدما انتهت صلاحية الإعفاء الأميركي على واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني.

وأمر الرئيس الإيراني حسن روحاني في 14 يونيو (حزيران) محافظ البنك المركزي للبلاد، عبد الناصر همماتي، باعتماد «إجراءات حازمة»، بما في ذلك الإجراءات القانونية، لإجبار كوريا الجنوبية على الإفراج عن الأموال.


كوريا الجنوبية عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة