متشددون يهددون نساء ومدارس في معقل سابق لهم في باكستان

متشددون يهددون نساء ومدارس في معقل سابق لهم في باكستان

في إقليمي وزير ستان بالقرب من الحدود الأفغانية
الأربعاء - 2 ذو الحجة 1441 هـ - 22 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15212]

هدد متشددون، نساء ومدارس، في شمال غربي باكستان، ما عزز المخاوف من إعادة تجمع الميليشيات في معاقل سابقة بعد سنوات من طردهم في عمليات عسكرية للجيش. وذكر الناشط عبد الله نانجيال عبر «تويتر»، أمس الثلاثاء، أنه تم توزيع كتيبات تحتوي على التهديدات في إقليمي وزير ستان الشمالية والغربية بالقرب من الحدود الأفغانية، مع صور لهذه الكتيبات.
وقال نانجيال، الذي ينتمي إلى حركة «بشتون تحفظ» (حماية البشتون)، التي تدافع عن حقوق نحو 35 مليون شخص من عرقية البشتون، إن الكتيبات وزعت في اليومين الماضيين في تكتيك استخدمه المتشددون عندما سيطروا على هذين الإقليمين.
وتم طرد الجماعات المسلحة المرتبطة بـ«القاعدة» و«طالبان» التابعة لها من المناطق القبلية الباكستانية في سلسلة من العمليات العسكرية منذ عام 2014. وأشارت زيادة في الهجمات على قوات الأمن والمدنيين في الأشهر الأخيرة إلى أن «طالبان» تعيد تجميع صفوفها من قواعدها المزعومة في أفغانستان. وفي أحد الكتيبات، هددت جماعة تطلق على نفسها اسم «فدائيي الإسلام» بقتل النساء إذا خرجن من منازلهن دون مرافق من الأسرة. كما حذرت الجماعة المدارس من تعليم الطلاب «المعتقدات الخاطئة»، وإلا تواجه الموت بالرصاص والقنابل. وأعادت التهديدات على ما يبدو إلى الأذهان موجة التفجيرات التي نفذها متشددون لتدمير المئات من المباني المدرسية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، قبل طردهم. وهددت جماعة أخرى تسمى «الفرقان» بقتل نشطاء من حركة حقوقية تشن حملة ضد ما تصفه بأنه علاقة بين الجيش الباكستاني والمسلحين. ولم يعلن الجيش الباكستاني أي رد فعل على الفور.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة