إلى متى تستمر مناعة المتعافين من «كورونا»؟

إلى متى تستمر مناعة المتعافين من «كورونا»؟

الجمعة - 27 ذو القعدة 1441 هـ - 17 يوليو 2020 مـ
طبيب يفحص مصابا بـ«كورونا» في الهند (رويترز)

أكد علماء من سنغافورة أن مناعة المتعافين من فيروس «كورونا المستجد» قد تستمر لمدة 17 عاماً، وذلك بعد أن اكتشفوا أن مرضى متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد «سارس»، الذي انتشر على نطاق واسع عام 2002، لا تزال لديهم خلايا مكافحة للمرض.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن هذه النتائج التي توصل إليها العلماء المنتمون لكلية الطب بجامعة «ديوك - إن يو إس» في سنغافورة قد تعطي أملاً كبيراً أن يحدث الشيء نفسه مع مرضى فيروس «كورونا»، الذي ينتمي إلى نفس عائلة «سارس».

وتم إجراء الدراسة على 23 مريضاً بـ«سارس»، حيث جمع العلماء عينات دم المشاركين واختبروا ما إذا كانت لا تزال تحتوي على أي خلايا مناعية فعالة ضد المرض.

ووجد العلماء خلايا مكافحة لـ«سارس» لدى جميع المشاركين، والذين أصيبوا بالمرض قبل 17 عاماً، مشيرين إلى أن هذه النتائج «تدعم فكرة أن مرضى (كورونا) سيطوّرون مناعة طويلة الأمد للمرض».

وقد تكون هذه الدراسة مهمة لأبحاث اللقاحات، حيث ستساعد العلماء على فهم المدة التي سيحمي فيها اللقاح المطور الأشخاص قبل الحاجة إلى جرعة معززة أخرى.

وتم نشر نتائج الدراسة في المجلة العلمية «نيتشر».

تأتي هذه الدراسة، بعد أيام من نشر دراسة أخرى تزعم أن المتعافين من فيروس «كورونا» قد يخسرون المناعة ضده خلال أشهر، وذلك بعد أن فحص الباحثون مستويات الأجسام المضادة لدى أكثر من 90 مصاباً بالفيروس وراقبوا كيف تبدلت مع الوقت.

وأظهرت فحوص الدم أن الاستجابة المناعية ضد الفيروس ظهرت حتى لدى الأفراد الذين أُصيبوا بعوارض طفيفة.

وأبدى 60% من المجموعة التي جرى درسها، استجابة مناعية «قوية» خلال الأسابيع الأولى التي تلت إصابتهم بالعدوى. لكن، وبعد ثلاثة أشهر، حافظ 16.7% فقط منهم على مستويات عالية من الأجسام المضادة لـ«كوفيد - 19». فيما خسر بضعة مرضى أي جسم مضاد قابل للرصد في دمهم.

وأودى فيروس «كورونا» المستجد بحياة 585 ألفاً و750 شخصاً على الأقل، منذ ظهر في الصين في ديسمبر (كانون الأول).

وتم تسجيل أكثر من 13.660.780 إصابة مثبتة في 196 بلداً ومنطقة، وتم إعلان تعافي 7.442.700 من هذه الحالات على الأقل.


سنغافورة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة