مجموعة العشرين تؤكد التزامها بالحفاظ على الشعاب المرجانية

مجموعة العشرين تؤكد التزامها بالحفاظ على الشعاب المرجانية

الخميس - 25 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ
جانب من الاجتماع الافتراضي لوكلاء وزراء البيئة في مجموعة العشرين (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

أبدى وكلاء وزراء البيئة في مجموعة العشرين، اليوم (الخميس)، التزامهم بالحفاظ على الأراضي والشعاب المرجانية، وذلك خلال اجتماع افتراضي ناقشوا خلاله التحديات البيئية العالمية الراهنة، مشيرين إلى أن حماية البيئة «أمر مهم لا يجب تجاهله في وقت الأزمات».
وأكد وكيل وزارة البيئة السعودية، الدكتور أسامة فقيه، في بيان عقب الاجتماع، التزام جدول أعمال رئاسة السعودية لمجموعة العشرين بمحور حماية كوكب الأرض، وتعهد المجموعة بالإسهام في الحفاظ على الأراضي والشعاب المرجانية.
وأضاف البيان، أن مجموعة العشرين «تدرك الدور الأساسي للنظم البيئية البرية والبحرية الحرجة في الطبيعة وفي المجتمع، ومعاً نلتزم بمواصلة العمل بروح من التعاون لتعزيز استدامة النظم البيئية على اليابسة وبالمحيطات».
وخلال ورشة العمل الدولية حول الحفاظ على الشعاب المرجانية التي سبقت الاجتماع، ركز حوار أعضاء مجموعة العشرين والمدعوين والمنظمات الدولية والإقليمية على التحديات التي تواجه الشعاب المرجانية، وتأثيراتها البيئية والحلول المحتملة، مؤكدين أن للشعاب المرجانية أهمية كبيرة، حيث إنها تشكل ثروة بيئية واجتماعية اقتصادية لما يفوق مليار إنسان، كما أن قيمتها الاقتصادية تفوق تريليون دولار في جميع أنحاء العالم.
ومن المقرر أن يعقد وكلاء البيئة اجتماعاً ثالثاً تمهيداً لاجتماع وزراء البيئة الذي سيُعقد في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل.


السعودية السعودية قمة العشرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة