بعد عقد من عمله في الشورى فهاد الحمد وزيرًا للاتصالات

بعد عقد من عمله في الشورى فهاد الحمد وزيرًا للاتصالات

الثلاثاء - 17 صفر 1436 هـ - 09 ديسمبر 2014 مـ

بعد أن عمل قرابة 10 أعوام عضوا في مجلس الشورى، ثم مساعداً لرئيس مجلس الشورى، ها هو الدكتور فهاد الحمد يتولى حقيبة وزارية، تعد هامة جدا، وهي وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.
وشهد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، أخيرا في السعودية تطويرا مستمرا، إذ أسند للوزارة الكثير من المهام لها، تم إعداد الهيكل التنظيمي ليتوافق مع تلك المهام.
وتعد ملفات شركات الاتصالات المشغلة للهاتف المتنقل في السعودية، أكثر الملفات التي ستلقى على عاتق الوزير الجديد، وسيعمل على تنظيم القطاع بالتعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
وينتظر من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن يقترح السياسات العامة للوزارة، ورسم الخطط والبرامج التطويرية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مع اقتراح مشاريع الأنظمة المتعلقة بالاتصالات وتقنية المعلومات ورفعها إلى مجلس الوزراء.
وسيعمل الدكتور الحمد على اقتراح الخطط المتعلقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، بما في ذلك المتعلقة بشمولية الخدمات ومتابعة تطويرها، واعتمادها من الجهات المختصة.
وسيعمل وزير الاتصالات الجديد على التنسيق مع الجهات الحكومية وغيرها فيما يخص قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مع تمثيل المملكة في الهيئات المحلية والإقليمية والدولية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ذلك بالتنسيق مع الهيئة والمؤسسة (المؤسسة العامة للبريد).
وجنبا إلى جنب، فإن الوزير الجديد ينتظر منه أن ينفذ خطة تقديم الخدمات والمعاملات الحكومية إلكترونيا، والموافقة على القواعد المنظمة لمشاركة القطاع الخاص في الأعمال الإلكترونية وفق أسلوب المشاركة في الدخل المتوقع، وتشكيل لجان للتعاملات الإلكترونية الحكومية:
وسيتابع الدكتور فهاد الحمد إقرار ضوابط تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية في الجهات الحكومية، فضلاً عن إقرار نظام التعاملات الإلكترونية، وإقرار الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات.
الدكتور فهاد الحمد الذي صدر يوم أمس أمر ملكي بتعيينه وزيرًا للاتصالات وتقنية المعلومات، حاصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة بجامعة نيويورك الحكومية في الولايات المتحدة الأميركية عام 1988، ونال درجة الماجستير في الإدارة العامة بجامعة نيوهيفن في الولايات المتحدة الأميركية عام 1984، وحصل على درجة البكالوريوس في الإدارة العامة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة عام 1979.
وللحمد خبرات في العمل الحكومي، إذ عمل مساعدا لرئيس مجلس الشورى، وعضوا فيه، كما رأس لجنة الإدارة والموارد البشرية بمجلس الشورى لعامي 1426هـ و1427هـ من الدورة الرابعة لمجلس الشورى وعامي 1431هـ و1432هـ من الدورة الخامسة لمجلس الشورى.
وعمل الحمد نائبا لمدير عام معهد الإدارة العامة للبحوث والمعلومات، كما شارك في عضوية عدد من مجالس الإدارة، والإشراف على هيئات تحرير دوريات علمية، ولجان علمية متخصصة في معهد الإدارة العامة.
وحاز وزير الاتصالات الجديد على وسام الاستحقاق الذهبي في مجال الإدارة الحكيمة على مستوى الوطن العربي لعام 2012 من المنظمة العربية للتنمية الإدارية لجامعة الدول العربية، وأكاديمية تتويج لجوائز التميز في المنطقة العربية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة