نمو الاستثمار الجريء في السعودية 102 % خلال النصف الأول

نمو الاستثمار الجريء في السعودية 102 % خلال النصف الأول

الخميس - 25 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15206]
منصات التواصل تستحوذ على اهتمام الاستثمار الجريء في السعودية خلال النصف الأول (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط»

في وقت لا تزال تداعيات فيروس كورونا المستجد تلقي بآثارها الاقتصادية على حركة الاستثمارات العالمية والمحلية، كشفت منصة ماغنيت المتخصصة في الاستثمار الجريء أن حجم نمو الاستثمار برأس المال الجريء نما خلال النصف الأول في السعودية بنسبة 102 في المائة متخطيا كامل نسبة نمو العام الماضي 2019.
وبحسب ما أعلنته «ماغنيت» أمس، فإن إجمالي قيمة الاستثمار الجريء في الشركات الناشئة السعودية نما بوتيرة أسرع بكثير من معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث لم يتجاوز معدل النمو في إجمالي قيمة الاستثمار الجريء في دول المنطقة الـ17 نسبة 35 في المائة خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019. ووفق تقرير «ماغنيت» الذي حمل عنوان «الاستثمار الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2020»، شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انخفاضا بلغ 8 في المائة خلال النصف الأول من العام مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019، بينما سجلت السعودية زيادة بنسبة 29 في المائة.
ويضيف التقرير أنه للحد من تأثير جائحة فيروس كورونا على الشركات الناشئة، أطلقت الحكومة السعودية العديد من المبادرات شملت تأجيل دفعات القروض، والإعفاء من الرسوم وتأجيل دفع الفواتير، ومنح الإجازات المدفوعة، وضمانات الرواتب لنحو 70 في المائة من موظفي الشركات السعوديين.
وأشارت «ماغنيت» إلى أن الزيادة في قيمة الاستثمارات وعدد الصفقات في السعودية جاءت رغم أزمة فيروس كورونا والتي أثرت بشكل كبير على تدفق النقد للشركات الناشئة، موضحة أنه خلال النصف الأول من العام، شهدت المملكة العديد من الجولات الاستثمارية الكبيرة. وأضافت المنصة المتخصصة أن من أبرز الجولات الاستثمارية السعودية كانت تجاه تطبيق «جاهز» بقيمة بلغت 36.5 مليون دولار، كما جاء تطبيق «نعناع» بقيمة 18 مليون دولار، واحتلت «أكاديمية نون» ثالثا من حيث القيمة بـ13 مليون دولار. وتنشط شركتا «جاهز» و«نعناع» في التجارة الإلكترونية في قطاع الأغذية والتموين، في حين تركز أكاديمية نون على منصات التعليم الإلكترونية، وهذه القطاعات شهدت زيادة كبيرة في أعمالها خلال أزمة فيروس كورونا.
وقالت «ماغنيت» إنه نتيجة لذلك حافظ قطاع التجارة الإلكترونية على هيمنته بوصفه أكبر قطاع من حيث إجمالي الاستثمارات بواقع 67 في المائة وعدد الصفقات تنمو بنسبة 22 في المائة.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة