سواران للياقة البدنية من «جوبون»

سواران للياقة البدنية من «جوبون»

يعملان لفترات طويلة ويصمم أحدهما بمجسات لمتابعة حالة الجسم
الثلاثاء - 17 صفر 1436 هـ - 09 ديسمبر 2014 مـ
تطبيق «أب».. وتظهر على الشاشة الأطعمة ومكوناتها

أطلق كثير من أجهزة اللياقة البدنية أخيرا، ولكن شركة «جوبون» Jawbone تقدم سوارين جديدين من سلسلة «أب» UP؛ هما «أب موف» UP Move بسعر 49 دولارا أميركيا، و«أب 3» UP3 بـ179 دولارا.


* أساور صحية


* يعد «أب موف» مناسبا لمن يرغب في اقتناء تقنية ملبوسة Wearable Technology للمرة الأولى متخصصة باللياقة البدنية، وبسعر منخفض. ويتكون السوار من وحدة صغيرة بهيكل من الألمنيوم متصلة بملقط مطاطي ليسمح بتعليقها على ملابسك، وتستطيع بطاريته العمل لنحو 6 أشهر، ويمكن استبدالها بسهولة، مع إطلاق ملحقات مطاطية على شكل أساور ذات سمك منخفض بسعر 14.99 دولار. وواجهة الاستخدام بسيطة للغاية، كسائر منتجات سلسلة «أب»؛ إذ يكفي الضغط على السوار ليضيء ويعرض مدى تقدم المستخدم نحو هدفه اليومي، سواء كان الهدف يتكون من عدد خطوات أو ساعات نوم محددة.
ويمكن الضغط مرة واحدة لعرض عدد الخطوات، ومرتين لعرض التوقيت الحالي، و3 مرات لعرض ساعات النوم. ويمكن مزامنة (تنسيق) البيانات مع أجهزة «آندرويد» و«آي أو إس» المتصلة به، مع وعد الشركة بدعم أجهزة «ويندوز فون» قريبا. ويسمح هذا السوار للشركة بالتنافس بشراسة في فئة الملحقات الصحية منخفضة التكلفة، مع منافسته أجهزة مختلفة أخرى مثل «ميسفيت فلاش» Misfit Flash (50 دولارا) و«بيفوتال لايفتراكر 1» Pivotal Life tracker 1 (12 دولارا). ويمكن طلب الجهاز مسبقا من موقع الشركة، وسيطرح في متاجر «أمازون» و«آبل» و«بيست باي» و«تارغيت» في وقت لاحق من الشهر الحالي.


* مجسات متابعة


أما جهاز «أب 3» الأكثر فخامة، فيقدم مجموعة من المجسات لمتابعة بيانات صحة المستخدم خلال التدريب والنوم، مع تقديم مجس متخصص في مراقبة اتجاه حركة المستخدم وقياس مزيد من المعلومات الحيوية الخاصة به. وسيعرض التطبيق معدل نبضات القلب الخاصة بالمستخدم في نمط الراحة، وفترة النوم العميق في كل ليلة وفقا لحركات المستخدم خلال نومه، مع وعد الشركة بقراءة مزيد من البيانات من خلال تحديثات برمجية ستطلقها قريبا.
وسيتعرف السوار آليا على نوع التمرين الرياضي الذي يقوم به المستخدم، ويصنفه في فئته الخاصة، مثل الهرولة ولعب كرة المضرب (التنس) والرقص، وغيرها. وتعمل بطارية السوار لنحو 7 أيام، والجهاز مقاوم للمياه لعمق يصل إلى 10 أمتار. ولم تكشف الشركة عن موعد إطلاق الجهاز في الأسواق، ولكن الطراز الأول منه سيطلق في وقت لاحق من العام الحالي، وهو أسود اللون وذو تصميم جميل، مع إطلاق تصاميم أفضل في العام المقبل باللونين البرونزي والفضي، التي يمكن ارتداؤها بأناقة إلى جانب الساعات والجواهر المختلفة.
وزن السوار خفيف ومريح للاستخدام، وهو ذو حجم واحد يناسب الجميع، مع استخدام طوق ذكي للحصول على أفضل مقاس لكل مستخدم. وعلق ترافيس بوغارد، أحد المديرين في شركة «جوبون» في حديث لـ«يو إس إيه توداي»: «نرى بكل وضوح الخط الفاصل بين الاستخدام خلال اليوم والاستخدام المتواصل طيلة أيام الأسبوع، وندرك أهمية الحجم في هذا الأمر. ونؤمن أن (أب3) مناسب للاستخدام المتواصل طيلة أيام الأسبوع، على خلاف الساعات الكبيرة والثقيلة التي لا يرتديها كثيرون خلال نومهم».


استخدام طويل


وبالفعل، فإن استراتيجية الشركة لسلسلة أساور «أب» هي أن تكون الأساور الأمثل التي يمكن للمستخدمين ارتداؤها طوال أيام الأسبوع، مع جعلها جزءا من منصة صحية متكاملة تعنى بمتابعة الحالة الصحية للمستخدمين (اللياقة والحمية الغذائية والنوم). وكانت الشركة قد كشفت في سبتمبر (أيلول) الماضي عن خططها للتوسع وإطلاق تطبيق «أب» على الساعات التي تعمل بنظام التشغيل «آندرويد ووير» Android Wear وساعة «بيبل» Pebble وحتى ساعة «آبل» Apple Watch.
وكانت الأسابيع القليلة الماضية حافلة بأجهزة مشابه من شركات مثل «مايكروسوفت» و«فيتبيت» Fitbit وغيرهما. وتقدم هذه الأجهزة الكثير من الوظائف، مثل مراقبة عدد الخطوات وساعات النوم ومعدل ضربات القلب، وصولا إلى مزايا ذكية مثل قراءة وكتابة رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية. وأطلقت ساعات ذكية متكاملة في الأسواق أخيرا من شركات «سامسونغ» و«إل جي» و«موتورولا» و«سوني»، في سباق للوصول إلى منازل المستخدمين قبل طرح ساعة «آبل» التي تعد بدمج مزايا اللياقة والصحة والقدرات الذكية، في تصميم أنيق وجميل. ولا تزال هذه السوق التي تتنامي بسرعة صغيرة.
وفي تقرير حديث أعدته شركة الأبحاث «كاناليس» Canalys، فإن شحنات الأساور الذكية ستنمو إلى نحو 43.2 مليون وحدة في عام 2015، أي بزيادة تبلغ 129 في المائة مقارنة بالعام الحالي. وتقسم الشركة السوق إلى شريحتين؛ الأساور الذكية التي تستطيع تشغيل تطبيقات شركات أخرى، وأساور بسيطة لا تستطيع القيام بذلك. وستنمو شحنات الأساور البسيطة إلى نحو 15 مليون وحدة في عام 2015، مقارنة بـ7 ملايين وحدة في العام الحالي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة