تونس: الفخفاخ يعد بتعديل حكومي رداً على تحرّك «النهضة» لإطاحته

تونس: الفخفاخ يعد بتعديل حكومي رداً على تحرّك «النهضة» لإطاحته

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15205]
الفخفاخ يتحدث أمام البرلمان يوم تسلمه رئاسة الحكومة في 26 فبراير 2020 (رويترز)
تونس: «الشرق الأوسط»

تعهد رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ، إجراء تعديل حكومي قريب، وذلك رداً على تحرك «حركة النهضة»، الشريك الأكبر في الائتلاف الحكومي، بإطاحته على خلفية شبهات تورطه في «تضارب مصالح».

ويأتي إعلان الفخفاخ بعد قرار «النهضة» أول من أمس التخلي عن دعم الحكومة الحالية وتكليفها زعيم الحركة راشد الغنوشي (هو أيضاً رئيس البرلمان) البدء بمشاورات سياسية لتشكيل حكومة جديدة. إلا أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد رفض هذه الخطوة، معتبراً أنها لا تتوافق، حالياً، مع الدستور.

وأصدر الفخفاخ بيانا اتهم فيه «النهضة» بـ«النفخ في القضية مع تأليب الرأي العام وتضليله بخصوصها». وقال إن دعوات تغييره «تخل بمبدأ التضامن الحكومي» وتعد «تهرباً من حركة النهضة تجاه التزاماتها وتعهداتها مع شركائها في الائتلاف في خضم مساع وطنية لإنقاذ الدولة واقتصاد البلاد المنهك».

وتابع الفخفاخ: «بناء على هذه الاعتبارات، قررت إجراء تحوير في تركيبة الحكومة يتناسب والمصلحة العليا للوطن سيتم الإعلان عنه خلال الأيام القليلة القادمة».


تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة