تفجير يستهدف دورية روسية - تركية في سوريا

تفجير يستهدف دورية روسية - تركية في سوريا

أسفر عن إصابة عدد من الجنود بالجانبين
الثلاثاء - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 14 يوليو 2020 مـ
كرة لهب جراء الانفجار الذي استهدف دورية روسية - تركية في إدلب (أ.ف.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع اليوم (الثلاثاء) قولها إن قنبلة زرعها مسلحون سوريون على طريق انفجرت وأصابت دورية روسية تركية مشتركة شمال غربي سوريا.

وقالت الوزارة إن روسيا ألغت الدورية بعد الانفجار الذي وقع قرب بلدة أريحا بمحافظة إدلب ودمر ناقلة جند مدرعة روسية وأخرى تركية.

وأفاد البيان الروسي بأن عددا غير محدد من القوات التركية أصيب أيضا. وذكر مصدران أنه لم يسقط قتلى أو جرحى أتراك جراء الهجوم.

وأشار البيان إلى روسيا تنقل معداتها من المنطقة وتجلي قواتها إلى قاعدة حميميم الجوية حيث سيتلقى بعضهم العلاج.

وكانت تركيا وروسيا، التي تدعم كل منهما طرفا مختلفاً في الحرب السورية، اتفقتا في مارس (آذار ) على وقف لإطلاق النار وتسيير دوريات مشتركة بعد أسابيع من الاشتباكات التي كادت أن تقودهما لمواجهة مباشرة مع إحداهما الأخرى.

وتدعم أنقرة المعارضة المسلحة ضد الرئيس بشار الأسد فيما تساند موسكو دمشق. والغرض من الدوريات المسيرة في «منطقة حفض التصعيد» أن تكون عازلا بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة في آخر منطقة رئيسية لا تزال تحت سيطرة المعارضة بعد تسعة أعوام من الحرب الأهلية.

وأظهر تسجيل مصور على وسائل التواصل الاجتماعي لم يتسن التأكد من صحته ونشرته وكالة الإعلام الروسية انفجارا شديدا قرب رتل من المركبات المدرعة بينما كانت تسير.


روسيا ليبيا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة