تأكيدات سعودية ـ عراقية ـ نيجيرية بالتزام اتفاق خفض الإنتاج الحالي

تأكيدات سعودية ـ عراقية ـ نيجيرية بالتزام اتفاق خفض الإنتاج الحالي

الثلاثاء - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 14 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15204]
الرياض: «الشرق الأوسط»

أكدت السعودية والعراق ونيجيريا عبر اتصالات هاتفية جرت أمس، بين وزراء الطاقة والنفط التزام بلدانهم التام باتفاق «أوبك بلس»، مؤكدين جهود خفض الإنتاج المقررة لتعزيز استقرار أسواق النفط العالمية والتعجيل بتحقيق توازنها.

وتركز اتصال هاتفي جمع الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي مع وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إسماعيل، على متابعة تطورات الأسواق النفطية، والتحسن الذي تشهده السوق في الطلب العالمي ومسيرة العمل في اتفاقية خفض الإنتاج الحالية لدول «أوبك بلس».

وأثنى وزير الطاقة السعودي على أداء العراق في إطار الاتفاق، حيث وصل مستوى الالتزام من طرف العراق في شهر يونيو (حزيران) الحالي، إلى ما يُقارب 90 في المائة، كما أكدت ذلك المصادر الثانوية، كما شكر الوزير العراقي على هذا الإنجاز، وعبّر عن ثقته بأن العراق سوف يواصل ويُحسّن مستوى التزامه.

من جانبه، أكّد الوزير العراقي أن بلاده سترفع مستوى الالتزام إلى 100 في المائة ابتداءً من الشهر المقبل، مع الالتزام بالتعويض، خلال أشهر يوليو (تموز) وأغسطس (آب) وسبتمبر (أيلول)، عن كميات الإنتاج الزائدة خلال شهري مايو (أيار) ويونيو (حزيران).

من جانب آخر، جرى اتصال هاتفي بين الأمير عبد العزيز بن سلمان ووزير الدولة للموارد البترولية في جمهورية نيجيريا الاتحادية تيمبيري سيلفا، حيث تركز النقاش عن التطورات الجارية وسير تنفيذ اتفاقية «أوبك بلس».

وبحسب البيان الصادر، أكد البلدان التزامهما التام باتفاق «أوبك بلس»، وسط تأكيدات الوزير النيجيري أن بلاده تُدرك أن التزامها الحالي بحصتها من الخفض لا يزال دون مستوى الالتزام التام، لكنه شدد على أن نيجيريا سترفع مستوى التزامها إلى 100 في المائة، مع التزامها بالتعويض، خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر، عن كميات الإنتاج الزائدة خلال شهري مايو ويونيو الماضيين.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة