الإمارات تعلن عودة التأشيرات السياحية تدريجياً في القريب العاجل

الإمارات تعلن عودة التأشيرات السياحية تدريجياً في القريب العاجل

الاثنين - 22 ذو القعدة 1441 هـ - 13 يوليو 2020 مـ
صورة جوية لمعالم دبي (أ.ف.ب)
أبوظبي: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات، اليوم (الاثنين)، أنه ستتم عودة التأشيرات السياحية بشكل تدريجي في القريب العاجل.

ومنحت الهيئة المواطنين والمقيمين وأبناء دول مجلس التعاون الموجودين داخل الإمارات الذين انتهت إقاماتهم وهوياتهم بعد 1 مارس (آذار)، مهلة 3 أشهر اعتباراً من أمس 12 يوليو (تموز) للتجديد.

كما أعلنت منح الموجودين خارج الدولة الذين انتهت إقاماتهم وهوياتهم بعد الأول من مارس، مهلة لمدة شهر واحد من تاريخ وصولهم إلى الدولة لتجديد إقاماتهم.

وأعلن العميد خميس الكعبي، المتحدث الرسمي من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، عن تعديلات جديدة تتضمن تحديثاً للقرارات التي أعلن عنها مجلس الوزراء في فترة سابقة في شهر مارس، والتي صدرت ضمن إجراءات لمواجهة فيروس «كوفيد- 19». وأوضح أن القرار السابق الذي يقضي باعتبار الإقامة وأذونات الدخول وبطاقات الهوية للوافدين، سواء كانوا موجودين داخل الدولة أو خارجها سارية المفعول حتى نهاية ديسمبر (كانون الأول) من هذا العام، متى صادف تاريخ انتهائها بعد أول من مارس 2020، تم التحديث عليه. وقال: «الآن الظروف تغيرت، والتوجه العام نحو العودة التدريجية للحياة الاقتصادية والاجتماعية تتطلب تحديثاً لتلك القرارات، بحيث نبدأ في منظومة الحياة الطبيعية التي كانت قبل صدور التدابير المتخذة». وأشار إلى أنه التزاماً من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبار المقيمين شركاء في المجتمع، تم منحهم مهلة كافية هي 3 أشهر لتسوية أوضاعهم، للمبادرة إلى تجديد إقاماتهم متى صادف تاريخ انتهائها بعد أول مارس 2020؛ مشيراً إلى أنه لن يتم احتساب أي غرامات على المراجعين إلا بعد انتهاء المهل المحددة في القرار المحدث. وأضاف أن الفحص الطبي شرط أساسي لتجديد الإقامات والهويات، مشيراً إلى أن مراكز الفحص الطبي أتمت استعداداتها لاستقبال المراجعين.


التأشيرات السياحية


وأكد المتحدث الرسمي من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، أنه «ستتم عودة التأشيرات السياحية بشكل تدريجي، تماشياً مع درجة الانفتاح، وفي القريب العاجل سوف نشهد إصداراً جديداً للتأشيرات، بالتزامن مع التحسن في مواجهة الفيروس».

وحول ما يتعلق بالزائرين والسياح الموجودين في الدولة بعد الأول من مارس وشملهم قرار مجلس الوزراء المشار إليه، أكد الكعبي أنه تم منحهم مهلة لمدة شهر لمغادرة الدولة وتسوية أوضاعهم دون غرامات، باعتبار أن المجال الجوي الآن بدأ في الانفتاح، وتوجد رحلات جوية، وسوف تعود الحياة كسابق عهدها قبل الجائحة، ومرحباً بهم في أي وقت في دولة الإمارات.

وحول إجراءات الوصول من الخارج والسفر إلى الدولة، أكد الكعبي ضرورة إجراء الفحص الخاص بـ«كوفيد- 19»، مشيراً إلى أن هناك مراكز فحص معتمدة في بعض الدول، بالإضافة إلى التقدم بطلب عن طريق النظام الذكي للهيئة، بالرغبة في القدوم للدولة.

وبالنسبة للسفر من الدولة إلى الخارج، أشار الكعبي إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات قبل السفر، فعلى المسافر للخارج أن يتأكد من التدابير والإجراءات التي تطلبها الدولة التي سوف يسافر لها، سواء الفحص الطبي أو غيره، كل دولة حسب قراراتها، كما يجب عليه أن يسجل في منصة «تواجدي» لكي يحصل على الرعاية الكاملة من الجهات المعنية خارج الدولة، بالإضافة إلى ضرورة حصوله على التأمين الصحي.


منصات


وقال العميد خميس الكعبي إن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية تمتلك منصات خدمات ذكية فاعلة، وتستقطب نحو 70 في المائة من المراجعين والمتعاملين معها عبر القنوات الذكية، داعياً الجميع إلى استخدام منصة الخدمات الذكية حفاظاً على سلامتهم، وضماناً لتقديم خدمة بجودة عالية، وإذا تطلب الأمر مراجعة مراكز الخدمة فجميعها أتمت استعداداتها لاستقبال المراجعين، وتم اتخاذ التدابير اللازمة بما يضمن سلامتهم.


الامارات العربية المتحدة سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة