محكمة مصرية تحيل أربعة من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضية «مكتب الإرشاد»

محكمة مصرية تحيل أربعة من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضية «مكتب الإرشاد»

الحكم النهائي في 28 فبراير
الاثنين - 15 صفر 1436 هـ - 08 ديسمبر 2014 مـ رقم العدد [ 13159]

أحالت محكمة مصرية أمس أوراق 4 من قيادات جماعة الإخوان إلى مفتي مصر للإدلاء برأيه الاستشاري تمهيدا للنطق بإعدامهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث مكتب الإرشاد»، والمتهم فيها 17 من قيادات الجماعة بينهم مرشدها محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي والمرشد السابق للجماعة مهدي عاكف.
وقررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار معتز خفاجي، إحالة أوراق المتهمين الأربعة إلى المفتي على خلفية اتهامهم بالقتل العمد والتحريض عليه ضد المتظاهرين السلميين أمام مقر مكتب إرشاد التنظيم بضاحية المقطم إبان أحداث تظاهرات ثورة 30 يونيو (حزيران). كما حددت المحكمة جلسة 28 فبراير (شباط) المقبل للنطق بالحكم على المتهمين جميعا، الذين أحيلوا للمفتي والذين لم يصدر أي قرار في جلسة أمس بشأنهم.
والمتهمون الذين أحيلت أوراقهم للمفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم هم: عبد الرحيم محمد عبد الرحيم ومصطفى عبد العظيم البشلاوي ومحمد عبد العظيم البشلاوي وعاطف عبد الجليل السمري، وذلك بإجماع آراء أعضاء هيئة المحكمة.
وتضم القضية 13 متهما آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان، ينتظرون الحكم في الجلسة المقبلة، وهم: محمد بديع، المرشد العام لتنظيم الإخوان، ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المنحل، ومحمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لتنظيم الإخوان، وأسامة ياسين وزير الشباب السابق، ومحمد البلتاجي عضو مجلس الشعب السابق، وعصام العريان عضو مجلس الشورى السابق، بالإضافة إلى كل من أيمن هدهد مستشار رئيس الجمهورية الأسبق، وأحمد شوشة وحسام أبو بكر الصديق ومحمود الزناتي ورضا فهمي.
وكان المستشار طارق أبو زيد المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية قد أحال 6 من المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، ونسبت النيابة العامة إلى 3 منهم (مصطفى ومحمد البشلاوي وعاطف السمري) أنهم قتلوا عددا من المواطنين عمدا مع سبق الإصرار، والشروع في قتل آخرين، وحيازتهم لمفرقعات عبارة عن قنبلة هجومية عسكرية، وأسلحة نارية (بنادق آلية وخرطوش).
وكشفت النيابة العامة في تحقيقاتها عن توافر الأدلة على ارتكاب المتهمين الـ3 الأول لجرائم القتل والشروع في قتل بعض المواطنين من المتظاهرين السلميين أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، وحيازة مفرقعات وأسلحة نارية آلية وبنادق خرطوش وذخائر، بقصد استعمالها في أنشطة تخل بالأمن العام والمساس بالسلام الاجتماعي.
كما أثبتت التحقيقات اشتراك بديع والشاطر والبيومي في ارتكاب تلك الجرائم، عن طريق الاتفاق مع المتهمين الـ3 الأول على الحضور داخل مقر مكتب الإرشاد، وإطلاق النار على من يتظاهر أمام المبنى، وذلك مقابل مبالغ مالية، وساعدوهم على ارتكاب تلك الجرائم بأن أمدوهم بالأسلحة والذخائر والمفرقعات.
واستكملت النيابة تحقيقاتها وأحالت الأعضاء والقيادات الأخرى بالإخوان للمحاكمة الجنائية عن ذات القضية، حيث أسندت إليهم النيابة تهم التحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذا لغرض إرهابي، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف.
وعلى صعيد ذي صلة، أجلت دائرة الإرهاب بمحكمة جنايات المنصورة المنعقدة أمس جلسة محاكمة 24 شخصا من أنصار جماعة الإخوان لاتهامهم بقتل رقيب شرطة واستهداف رجال الجيش والشرطة بالمنصورة إلى جلسه 6 يناير (كانون الثاني) المقبل، لصدور تقرير الطب الشرعي وسماع أقوال شهود الإثبات والنفي.
وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على المتهمين داخل إحدى الشقق السكنية بالمنصورة وعثر بحوزتهم على كميات كبيرة من السوائل التي تستخدم في تصنيع المتفجرات وعدد من الأسلحة وخرائط لمواقع ومنشآت حيوية بالدقهلية.
ووجهت لهم النيابة تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية تدعو لتكفير الحاكم وارتكاب أعمال إرهابية ضد قوات الجيش والشرطة وقتل رقيب شرطة بمديرية أمن الدقهلية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة