السجن لعميلين سابقين بالمخابرات الفرنسية في قضية تجسس لصالح الصين

السجن لعميلين سابقين بالمخابرات الفرنسية في قضية تجسس لصالح الصين

السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 مـ
تلسكوب لمشاهدة معالم العاصمة الفرنسية من برج إيفل (رويترز
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية وراديو وتلفزيون «فرانس إنفو»، أن حكماً بالسجن صدر بحق عميلين سابقين في المديرية العامة للأمن الخارجي، وهي جهاز المخابرات الخارجية الفرنسي، بعد أن أدينا بالتجسس لصالح الصين.
وأضافت وسائل الإعلام أن القضاة في المحكمة الجنائية أصدروا حكماً، بعد إجراء المحاكمة في جلسات مغلقة، بالسجن لـ8 سنوات و12 عاماً للرجلين بتهمة الخيانة.
وصدر حكم على شخص ثالث، قالت «فرانس إنفو»، إنها زوجة أحد العميلين السابقين، بالسجن لأربع سنوات.
ولم يتم الكشف عن تفاصيل القضية. وذكرت «فرانس إنفو» وصحيفة «لوموند»، أن أحد العميلين جرى استدعاؤه لفرنسا من الصين في عام 1998 بعد أن تم الكشف عن وجود علاقة بينه وبين مترجمة صينية في السفارة الفرنسية في بكين.
ولم يتسن الوصول بعد لمسؤولين في مكتب ادعاء باريس للتعليق.


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة