بلجيكا تفرض الكمامات في المتاحف والمتاجر

بلجيكا تفرض الكمامات في المتاحف والمتاجر

السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15201]
بروكسل: عبد الله مصطفى

تُلزم بلجيكا، ابتداء من اليوم، بارتداء الكمامات في المتاجر ودور السينما وأماكن العبادة والمتاحف والمكتبات، من أجل حماية السكان بشكل أفضل من فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الحكومة التي ترأسها صوفي ويلميس، في بيان مساء الخميس «يمكن أن تمتد هذه اللائحة بمرور الوقت وفق الوضع الوبائي في بلدنا. وينصح دائما بوضع الكمامة في الحالات الأخرى». ووضع الكمامات إلزامي في وسائل النقل العام أو «لدى ممارسة المهن التي تتطلب تواصلا قريبا»، كما هو الحال في صالونات تصفيف الشعر، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. ويواجه البلجيكيون الذين لا يمتثلون لهذه التعليمات «عقوبة جزائية» ولا يشمل القرار الأطفال دون سن 12 عاما. وأضافت الحكومة أن «القرار الوزاري يتضمن خصوصا إمكانية إغلاق المؤسسات التي تخالف القواعد السارية لعدة مرات».

من جهتها، قالت وزارة الصحة البلجيكية، أمس، إن أرقام الإصابات جراء فيروس «كوفيد - 19» في تصاعد مستمر ولكن بنسبة ضعيفة، ويمكن اعتبارها مستقرة إلى حد ما. في المقابل، فإن عدد الوفيات يواصل تراجعه إلى جانب عدد الأشخاص الذين يدخلون المستشفى لتلقي العلاج. وحسب الأرقام الرسمية، فقد بلغ متوسط المعدل اليومي خلال الأيام السبعة الأخيرة 84 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينما كان المتوسط اليومي في الأسبوع الذي سبقه هو 83 حالة ووصل إجمالي عدد الإصابات حتى الآن في البلاد إلى أكثر من 62 ألف حالة. وأضاف بيان وزارة الصحة أن متوسط معدل الوفيات اليومي تراجع من 4 وفيات إلى 3 وفيات فقط يوميا خلال الأسبوع الأخير، أما متوسط معدل دخول المستشفيات لتلقي العلاج خلال الأيام السبعة الأخيرة فقد تراجع من 13 إلى 10 أشخاص يوميا.


بلجيكا أخبار بلجيكا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة