استخراج الحمض النووي من ذبابة مصرية قديمة

استخراج الحمض النووي من ذبابة مصرية قديمة

السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15201]
وسام «الثلاث ذبابات» للملكة أياح حتب (متحف الأقصر)
القاهرة: حازم بدر

ربما يبدو غريباً أن تكون الذبابة المنزلية، والمعروفة علمياً باسم «موسكا دومستيكا»، موضعاً لدراسة تستهدف استخراج الحمض النووي الخاص بها؛ لكن المعلومات التي حصل عليها فريق بحثي بريطاني عن العلاقات بين مصر القديمة والعالم عبر دراسة الذبابة، ربما قد تساعد في إزالة الحيرة والتعجب.
وخلال الدراسة التي تنشر في عدد الشهر القادم من دورية «جورنال أوف أركيولوجيكال ساينس»، وتم نشر ملخص عنها قبل أيام بالموقع الإلكتروني للدورية، نجح الفريق البحثي من كلية «علوم الأرض» بجامعة «إدنبرة»، وقسم الآثار بجامعة «دورهام»، ومعهد «ماكدونالد» للبحوث الأثرية بجامعة «كامبريدج»، في استخراج الحمض النووي الميتوكوندري من الذبابة المنزلية (موسكا دومستيكا) التي تم العثور عليها في منطقة قصر إبريم بالنوبة (على الضفة الشرقية للنيل شمال شرقي مدينة أبو سمبل بمحافظة أسوان جنوب مصر)، ثم قاموا بمقارنة التطور الوراثي للذبابة المصرية القديمة مع الذباب الحديث، ووجدوا أنها متشابهة وراثياً مع الذباب الحديث، الموجود في مصر والأراضي الفلسطينية المحتلة والمملكة العربية السعودية والهند.
ويقول الباحثون في مقدمة دراستهم، إنه «يمكن تفسير هذه النتائج بالقول إن هذا التشابه الوراثي يكشف عن وجود غزوات وروابط بيولوجية عبر البحر الأحمر، من مصر إلى شبه الجزيرة العربية، وتبادلات تجارية بين الهند ومصر، وهو ما يعني أن دراسة أنواع الحشرات المخلقة يمكن أن تخبرنا عن الحركة البشرية والتجارة والبيئات الماضية».
وأضاف الباحثون أن «استخراج الحمض النووي من الحشرات القديمة ليس أمراً معتاداً، ولكن دراستهم أثبتت أنه من الممكن فعل ذلك؛ حيث تم تقييم تأثير المتغيرات التجريبية المختلفة على استرداد الحمض النووي القديم، مما يؤكد أنه من الممكن استخراجه، مع الحفاظ على الهيكل الخارجي للحشرة».
ويذكر أن الذباب المنزلي، وهو حشرة لحوحة تصنف ضمن قائمة الحشرات الأكثر إزعاجاً وسوءاً في العالم، كان لها وضع مختلف عند المصري القديم الذي وجد في صفة الإصرار الموجودة عندها مبرراً ليجعلها تمثل أحد أرفع الأوسمة التي تمنح للعسكريين والجنود العظام.
وكانت الملكة أياح حتب، زوجة الملك سقنن رع التي تعود إلى نهاية الأسرة السابعة عشرة، ووالدة أحمس، أول من حاز وسام «الثلاث ذبابات» لدورها في دحر الهكسوس عن مصر.


مصر علم الاّثار المصرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة