زيادة كبيرة في «متلازمة القلب المكسور» خلال جائحة «كورونا»

اعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد يحدث عندما تضعف عضلات القلب (أرشيف-رويترز)
اعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد يحدث عندما تضعف عضلات القلب (أرشيف-رويترز)
TT

زيادة كبيرة في «متلازمة القلب المكسور» خلال جائحة «كورونا»

اعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد يحدث عندما تضعف عضلات القلب (أرشيف-رويترز)
اعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد يحدث عندما تضعف عضلات القلب (أرشيف-رويترز)

وجدت دراسة نشرت، أمس (الخميس)، زيادة كبيرة في «متلازمة القلب المكسور»، في مستشفيين بولاية أوهايو الأميركية بين بعض المرضى الذين لا يعانون من فيروس «كورونا»، مما يشير إلى أن الضغوط الجسدية والاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن الوباء تسبب مشكلات جسدية وصحية، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
ويحدث اعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد أو متلازمة «تاكوتسوبو» - التي يُطلق عليها غالباً «متلازمة القلب المكسورة» - عندما تضعف عضلات القلب، مما يؤدي إلى ألم في الصدر وضيق في التنفُّس.
وتتشابه عوارضها مع النوبة قلبية، ولكن تحفزها الأحداث المجهدة، وليس الانسداد في مجرى الدم. ويمكن أن تكون مميتة في حالات نادرة، ولكن عادة ما يتعافى المرضى منها في غضون أيام أو أسابيع.
وقام باحثون في كليفلاند كلينيك بدراسة المرضى في مستشفيين يعانون من مشكلات في القلب تم علاجهم هذا الربيع، وقارنوهم بالمرضى الذين يعانون من مشكلات مماثلة خلال العامين الماضيين.
وبحسب الدراسة التي نُشرت في المجلة الطبية «جاما نتوورك أوبن»، كان المرضى خلال فترة تفشي الوباء أكثر عرضة مرتين لمتلازمة القلب المكسور.
ونظرت الدراسة إلى 1.914 مريضاً من خمس فترات متميزة لمدة شهرين، بما في ذلك عينة من أكثر من 250 مريضاً أدخلوا المستشفى في مارس (آذار) وأبريل (نيسان)، خلال ذروة الوباء. وخلصت الدراسة إلى أن الزيادة كانت مرتبطة على الأرجح «بالضغط النفسي والاجتماعي والاقتصادي» الناجم عن الوباء، والذي يشمل «الحجر الصحي المفروض، ونقص التفاعل الاجتماعي، وقواعد التباعد الاجتماعي الصارمة وعواقبه الاقتصادية على حياة الناس».
وقال الدكتور أنكور كالرا، طبيب القلب الذي قاد الدراسة: «لقد خلق الوباء بيئة موازية غير صحية... إن المسافة العاطفية ليست صحية. التأثير الاقتصادي ليس صحياً. لقد رأينا ذلك على أنه زيادة في الوفيات غير الناجمة عن الإصابة بفيروس (كورونا)، وتشير دراستنا إلى أن اعتلال عضلة القلب الإجهادي ارتفع بسبب القلق الذي أحدثه الوباء».
كما أثارت سلطات الصحة العامة في الولايات المتحدة وخارجها مخاوف بشأن تأثير الفيروس التاجي على الصحة العقلية.
وقال المدير العام لـ«منظمة الصحة العالمية»، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مايو (أيار): «إن تأثير الوباء على الصحة النفسية للناس يثير القلق بالفعل».


مقالات ذات صلة

علاقة ارتفاع ضغط الدم بالصداع: 7 جوانب يجدر إدراكها

صحتك علاقة ارتفاع ضغط الدم بالصداع: 7 جوانب يجدر إدراكها

علاقة ارتفاع ضغط الدم بالصداع: 7 جوانب يجدر إدراكها

ثمة علاقة تغلفها بعض الأوهام وبعض الحقائق بين ارتفاع ضغط الدم من جهة، والمعاناة من الصداع من جهة أخرى.

د. حسن محمد صندقجي (الرياض)
صحتك تمارين النهوض بالرأس

اختبار اللياقة البدنية للرؤساء الأميركيين

بدأ العمل باختبار اللياقة البدنية الرئاسي «Presidential Physical Fitness Test» في الولايات المتحدة في عهد الرئيس الأميركي السابق دوايت د. أيزنهاور في عام 1956.

ماثيو سولان (كمبردج - ولاية ماساشوستس الأميركية)
صحتك سرطان العظام والأنسجة الرخوة... مرض نادر ومميت

سرطان العظام والأنسجة الرخوة... مرض نادر ومميت

في كل عام، يصاب الآلاف من الأفراد والأسر بـ«الساركوما» (سرطان العظام والأنسجة الرخوة) وهو شكل نادر ومميت

د. عبد الحفيظ يحيى خوجة (جدة)
صحتك المكسرات: فوائد ومحاذير صحية

المكسرات: فوائد ومحاذير صحية

من المعروف أن المكسرات Nuts تُعد من أفضل الوجبات الخفيفة نباتية المنشأ بالنسبة للأطفال والبالغين على حد سواء.

د. هاني رمزي عوض (القاهرة)
صحتك أحد أنواع الفطر السحري (رويترز)

الفطر السحري… يؤثر على االدماغ لأسابيع

كشفت دراسة حديثة عن أن المركب النشط الموجود في الفطر السحري يمكنه التأثير على الدماغ لأسابيع.

«الشرق الأوسط» (لندن)

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
TT

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»

في النزاع حول حقوق العلامة التجارية للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل»، رفضت المحكمة الإقليمية في ولاية هامبورغ الألمانية دعوى شركة «نيويورك تايمز كومباني» ضد موزع الألغاز في هامبورغ، شتيفان هاينه.

وفي أعقاب الحكم، قالت متحدثة باسم المحكمة إن الناشر الأميركي لا يمتلك «حقوق أولوية» في علامة «ووردل» أفضل من حقوق الموزع، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وكان هاينه والناشر الأميركي حصلا على حقوق العلامة التجارية الألمانية في اليوم نفسه الموافق مطلع فبراير (شباط) 2022، لذلك لا يمكن لأي من مالكي العلامة التجارية المطالبة بحقوق ضد الآخر، حسبما قررت غرفة المحكمة.

وقضت المحكمة بأنه يحق لهاينه الاعتماد على حقوق علامته التجارية. ولم تفترض المحكمة أن هاينه كان سجل علامته من أجل إبعاد المنافسة الأميركية عن السوق الألمانية، وهو ما اتهمته به شركة «نيويورك تايمز»، وهو الاتهام الذي نفاه هاينه.

ورغم أن الحكم لا يزال غير ساري المفعول بعد، فإنه من خلال هذا الحكم، يبقى الوضع على ما هو عليه بالنسبة للموزع الألماني هاينه في الوقت الحالي، ويمكنه مواصلة توزيع لعبة الإنترنت «ووردل».

لكن هاينه أشار إلى أن الدفاع ضد الدعاوى يكلفه كثيراً من المال. وقال: «أتمنى أن تعود شركة نيويورك تايمز إلى رشدها الآن، وتدرك أنها لن تفوز. أو بالأحرى، أن تستمع إليّ وتفهم لماذا قمت بذلك».

وأكد هاينه أنه لا يسعى وراء المال، وقال: «الألغاز هي شغفي منذ 29 عاماً. أريد أن أرى ألغازاً جيدة في العالم، ووردل لغز جميل وممتع»، واستطرد أنه كان يرغب في توزيع اللعبة عبر الإنترنت في أوروبا بالاشتراك مع نيويورك تايمز، لكن الشركة الأميركية لم تبد اهتماماً بذلك.

وينتج هاينه ألغازاً لمجلات ووسائل إعلام أخرى، واشتهر الرجل البالغ من العمر (55 عاماً) على وجه الخصوص بجلبه لعبة «سودوكو» إلى ألمانيا في عام2005، كما أطلق هاينه الذي غالباً ما يوصف بـ«ملك الألغاز» مبادرة لتنظيم بطولة ألمانيا في لعبة السودوكو.

وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية اشترت حقوق لعبة الحروف «ووردل» من مخترعها جوش ووردل بمبلغ 1.2مليون دولار أميركي. وكان ووردل اخترع اللعبة في عام 2021 وقدمها مجاناً على موقعه الإلكتروني الشخصي.

وبعد فترة وجيزة، تضاعف عدد المستخدمين بشكل كبير جداً.

وتحقق لعبة «ووردل» في الوقت الحالي نجاحات على مستوى العالم حيث يلعبها ملايين الأشخاص يومياً.