علماء يحذرون: بعض أدوية الحموضة الشهيرة تزيد خطر الإصابة بـ«كورونا»

علماء يحذرون: بعض أدوية الحموضة الشهيرة تزيد خطر الإصابة بـ«كورونا»

الخميس - 18 ذو القعدة 1441 هـ - 09 يوليو 2020 مـ
أدوية «مثبطات مضخة البروتون» الشهيرة والتي تعمل على علاج الحموضة واضطرابات الهضم تزيد من فرص الإصابة بـ«كورونا» (أ.ف.ب)
لوس أنجليس: «الشرق الأوسط أونلاين»

توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن بعض أدوية الحموضة وعسر الهضم الشائعة قد تزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وجد العلماء القائمون على الدراسة، أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية «مثبطات مضخة البروتون» الشهيرة، والتي تعمل على علاج الحموضة واضطرابات الهضم، تزيد لديهم فرص الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بغيرهم الذين لا يتناولون هذه الأدوية.

وأشار العلماء، المنتمون لمركز سيدارز سيناي الطبي، في لوس أنجليس، إلى أن أشهر هذه الأدوية هي تلك التي تعرف بالاسم التجاري «Prilosec» و«Nexium».

وقال الدكتور كريستوفر ألماريو، الذي قاد الدراسة «لقد طورنا هذه الفرضية في بداية وباء كورونا عندما بدأنا نشهد ارتفاعاً في أعراض الجهاز الهضمي، وعلمنا أن الفيروس يتدفق إلى اللعاب، وبالتالي يمكن ابتلاعه في المعدة».

وأشار ألماريو إلى أن دراستهم شملت 53130 مريضاً بـ«كورونا» في أميركا، وتم إجراؤها في الفترة ما بين 3 مايو (أيار) و24 يونيو (حزيران) 2020.

ووجدت الدراسة، أن أولئك الذين يتناولون «مثبطات مضخة البروتون» مرة واحدة يومياً لديهم خطر أكبر بنسبة 2.15 مرة للإصابة بـ«كورونا» مقارنة بأولئك الذين لا يتناولون هذه الأدوية.

كما لفتت النتائج إلى أن الخطر يكون أكبر عند تناوله مرتين في اليوم، حيث يزيد ذلك من احتمالية الإصابة بما يقرب من 3.7 مرة.

وتم نشر الدراسة في المجلة الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة