كيري يدعو «الدولة الإسلامية» بما تكرهه

كيري يدعو «الدولة الإسلامية» بما تكرهه

استخدم لفظ «داعش» 16 مرة خلال حديثه مع وزير الخارجية المصري سامح شكري
الأحد - 15 صفر 1436 هـ - 07 ديسمبر 2014 مـ
كيري

أثناء كلمة له أمام حلف الناتو داخل مقره ببلجيكا، الأربعاء، خلال اجتماع للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد متطرفي تنظيم «الدولة الإسلامية»، أدخل وزير الخارجية تغييرا طفيفا، لكنه لافتا على اللغة التي استخدمها، حيث بدأ يشير إلى «الدولة الإسلامية» باسم تمقته.
بعد أول إشارة للجماعة خلال خطاب كيري، توقف عن الإشارة إليها باسم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، وبدأ بدلا من ذلك في الإشارة إليها باسم «داعش»، وهو اختصار لاسم الجماعة باللغة العربية.
المعروف أن كيري نادرا ما استخدم لفظ «داعش» في الإشارة إلى الجماعة. في أكتوبر (تشرين الأول)، استخدم هذا اللفظ بصورة متقطعة خلال حديثه مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بالقاهرة، رغم أنه استمر في استخدام لفظ «الدولة الإسلامية» معظم الوقت، فإنه خلال حديثه الأخير، الأربعاء، تكاد تكون جميع إشاراته للجماعة قد استخدمت لفظ «داعش»؛ حيث استخدم هذا اللفظ 16 مرة، مقابل مرة واحدة لـ«الدولة الإسلامية». يذكر أن الإشارة لاسم «التنظيم الإسلامي» انطوت على مشكلة بالنسبة لكثير من المنظمات منذ صعود هذه الجماعة الإسلامية السنية المتطرفة بالعراق هذا العام، في البداية، أشارت لها الغالبية باسم «الدولة الإسلامية في العراق وسوريا»، إلا أنه نتيجة اختلافات حول الترجمة المناسبة للاسم من العربية للإنجليزية، بدأت الحكومة الأميركية وآخرون في الإشارة إليها باسم «الدولة الإسلامية». وبالفعل، بدأت الكثير من المؤسسات الإعلامية في الإشارة إليها على هذا النحو (بما في ذلك «واشنطن بوست»)، بيد أن هذا الأمر بدوره أثار بعض التعقيدات؛ حيث أعرب رجال الدين المسلمين بشتى أرجاء العالم عن غضبهم من استخدام هذه الجماعة المتطرفة في الإشارة للإسلام، واقترحوا الإشارة إليها باسم مغاير.


* خدمة «واشنطن بوست» (خاص بـ «الشرق الأوسط»)


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة