لافروف: «الوفاق» تعول على الحل العسكري في ليبيا

لافروف: «الوفاق» تعول على الحل العسكري في ليبيا

أكد أن «الجيش الوطني» مستعد لتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار
الأربعاء - 17 ذو القعدة 1441 هـ - 08 يوليو 2020 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (إ.ب.أ)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن «الجيش الوطني الليبي»، بقيادة المشير خليفة حفتر، مستعد للتوقيع على اتفاق لوقف فوري لإطلاق النار، «إلا إن حكومة الوفاق الوطني في طرابلس لا ترغب في ذلك وتعوّل على الحل العسكري».

ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن لافروف القول بعد مؤتمر بالفيديو مع نظرائه من «ترويكا الاتحاد الأفريقي»؛ جمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وجنوب أفريقيا: «في مرحلة ما، عندما دعونا اللاعبين الرئيسيين السادة (خليفة) حفتر و(رئيس حكومة الوفاق فايز) السراج و(رئيس مجلس النواب عقيلة) صالح، في يناير (كانون الثاني) من هذا العام قبل مؤتمر برلين، اعتقد الجيش الوطني الليبي أن موقفه على الأرض سيكون أفضل ولم يكن مستعداً للتوقيع على وثيقة عدّها السراج مقبولة. والآن أصبح الجيش الوطني الليبي، وفقاً لتقديراتنا، على استعداد لتوقيع مثل هذه الوثيقة لوقف إطلاق النار الفوري، لكن هذه المرة حكومة طرابلس هي التي لا تريد أن تفعل وتعول على الحل العسكري».

وأعرب لافروف عن أسفه لأنه رغم إقرار جميع الأطراف بأنه لا يوجد حل عسكري للصراع الليبي، فإن هذا لا يُترجم إلى خطوات عملية.

ونقلت وكالة «إنترفاكس» للأنباء عن لافروف قوله، في وقت سابق اليوم، إن روسيا وتركيا تعملان من أجل التوسط لوقف إطلاق النار فوراً في ليبيا.


روسيا ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة