«شائعة في غير وقتها»... كوريا الشمالية «لا تعتزم» محاورة أميركا

«شائعة في غير وقتها»... كوريا الشمالية «لا تعتزم» محاورة أميركا

الثلاثاء - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 07 يوليو 2020 مـ
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (يسار) والرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال قمة جمعتهما في سنغافورة (أ.ب)
بيونغ يانغ: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت كوريا الشمالية اليوم (الثلاثاء) إنها لا تعتزم إجراء محادثات مع الولايات المتحدة وحثت كوريا الجنوبية على «وقف التدخل في شؤون الآخرين»، وذلك بحسب دبلوماسي كبير.

جاء ذلك قبيل زيارة لمبعوث الولايات المتحدة إلى سيول في محاولة لإحياء المحادثات النووية المتوقفة مع بيونغ يانغ.

واتهم كوون جونغ جون مدير عام الشؤون الأميركية بوزارة الخارجية الكورية الشمالية كوريا الجنوبية بإساءة تفسير بيان سابق لنائب وزير الخارجية تشوي سون هوي ونفى «شائعة في غير وقتها» حول قمة أخرى بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترمب، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز».

وقال تشوي يوم السبت إن كوريا الشمالية لا تشعر بحاجة لعقد قمة جديدة، بعد أيام من اقتراح الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي - إن، الذي عرض التوسط بين كيم وترمب، أن يلتقي الزعيمان مرة أخرى قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر (تشرين الثاني).

وقال كوون في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية: «لقد حان الوقت لتتوقف (كوريا الجنوبية) عن التدخل في شؤون الآخرين لكن يبدو أنه لا يوجد علاج أو وصفة طبية لعادتها السيئة». وأضاف: «بصراحة مرة أخرى، ليس لدينا نية للجلوس وجها لوجه مع الولايات المتحدة».

والتقى ترمب وكيم للمرة الأولى في عام 2018 في سنغافورة وعززا الآمال في إنهاء برامج بيونغ يانغ النووي من خلال المفاوضات. لكن القمة الثانية في فيتنام عام 2019 والمفاوضات اللاحقة انهارت.


Korea - Democratic People's Republic of أميركا أخبار كوريا الجنوبية اسلحة نووية الولايات المتحدة ترمب كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة