واشنطن تدرس حظر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية

واشنطن تدرس حظر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية

الثلاثاء - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 07 يوليو 2020 مـ
شعار تطبيق تيك توك يظهر على شاشة هاتف ذكي (أ.ف.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس (الاثنين) إن الولايات المتحدة تدرس حظر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية بما في ذلك تطبيق «تيك توك»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وأوضح بومبيو في مقابلة مع صحيفة «فوكس نيوز»: «لا أريد أن أستبق الرئيس دونالد ترمب لكنه أمر ندرسه».

وتأتي تصريحات بومبيو أيضا وسط تزايد التوتر بين الولايات المتحدة والصين بسبب تعامل بكين مع تفشي فيروس كورونا والإجراءات التي تتخذها في هونغ كونغ والحرب التجارية المستمرة منذ نحو عامين.

وأثار مشرعون أميركيون مخاوف تتعلق بالأمن القومي إزاء تعامل «تيك توك» مع بيانات المستخدمين، وقالوا إنهم يشعرون بالقلق حيال القوانين الصينية التي تتطلب من الشركات المحلية «دعم عمل المخابرات التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي الصيني والتعاون معها».

وذكرت «رويترز» أمس أن تطبيق «تيك توك» قرر الخروج من سوق هونغ كونغ في غضون أيام.

وأعلنت شبكة «تيك توك»، عملاقة التواصل الاجتماعي، أنها سوف تسحب منصتها الشهيرة لمشاركة ملفات الفيديو من متاجر التطبيقات في هونغ كونغ، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

بدورها، ذكرت صحيفة «21 سنشري هيرالد» اليوم أن الشركة الأم الصينية لتيك توك، بايت دانس، أكدت الانسحاب. وطبقا للتقرير فإن نسخة المنصة الصينية الخاضعة للرقابة، «دويان» والمتاحة في الصين، سوف تستمر في العمل في هونغ كونغ.

وأخطرت الشركة موقع «أكسيوس» الإخباري بأنه قد يكون من المستحيل لتيك توك رفض مشاركة بيانات المستخدم مع الحكومة بموجب قانون الأمن القومي الجديد.

ويسمح قانون الأمن القومي لهونغ كونغ الذي أصدرته بكين وبدأت في تطبيقه، للسلطات بأن تطالب «مزود خدمة ذي صلة بتقديم سجل تحديد الهوية أو مساعدة فك التشفير حسبما تتطلب الحالة».


أميركا أخبار أميركا أخبار الصين الإعلام المجتمعي الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة