اليابان تأمر 200 ألف شخص بمغادرة منازلهم بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية

اليابان تأمر 200 ألف شخص بمغادرة منازلهم بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية

السبت - 13 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 مـ
مناطق تغمرها المياه التي تدفقت من نهر كوما في هيتويوشي بجنوب غرب اليابان (أ.ب)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أمرت السلطات اليابانية 200 ألف من السكان في جنوب غربي البلاد بمغادرة منازلهم والذهاب إلى مناطق آمنة بسبب الفيضانات الشديدة والانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار الغزيرة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وأمرت السلطات في إقليمي كوماموتو وكاجوشيما، في جزيرة كيوشو، وهي إحدى الجزر الرئيسية باليابان، أكثر من 200 ألف شخص بمغادرة منازلهم والبحث عن ملجأ اليوم (السبت).

وأظهرت صور التقطتها مروحيات، بثها التلفزيون الياباني، مياه عكرة تغطي المنازل والشوارع والسيارات وأجزاء من أحد الجسور.




وذكرت وسائل إعلام محلية أن شخصين في إقليم كوماموتو الأكثر تضرراً دفنا بسبب انهيار أرضي، لم يظهرا أي علامات على كونهما على قيد الحياة.

وتسببت الأمطار الغزيرة في فيضان الأنهار على ضفافها، مما أدى إلى حدوث فيضانات وانهيارات أرضية.

كما تم استدعاء الجيش للمساعدة في تقديم خدمات الطوارئ.

وأصدر خبراء الأرصاد الجوية في طوكيو أعلى مستوى تحذير لعدة مناطق.




بدوره، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم إن اليابان سترسل آلاف الجنود للمشاركة في عمليات إنقاذ بجزيرة كيوشو في جنوب البلاد بعد أنباء عن إصابات بالغة لحقت بثلاثة أشخاص وفقد ثمانية آخرين في أمطار غزيرة لم يسبق لها مثيل، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن السلطات عثرت على شخصين يعانيان من أزمة قلبية وثالث في حالة خطيرة بسبب أمطار في مقاطعة كوماموتو تنذر بالمزيد من الفيضانات والانهيارات الأرضية.

وقال آبي: «من المرجح استمرار الأمطار الغزيرة حتى يوم الأحد، ويتعين على الناس في تلك المنطقة توخي أقصى درجات الحذر».

وبث التلفزيون مشاهد لمنازل وسيارات مغمورة في مياه موحلة في مقاطعة كوماموتو، حيث قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن فيضان نهر كوما عزل منازل وجرف جسراً.



اليابان اليابان فيضانات كارثة طبيعية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة