مصابو «كورونا» أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من مرضى الإنفلونزا

مصابو «كورونا» أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من مرضى الإنفلونزا

الجمعة - 12 ذو القعدة 1441 هـ - 03 يوليو 2020 مـ
أطباء يسعفون مريضة بكورونا في ليما (أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

توصلت دراسة حديثة إلى أن مرضى فيروس «كورونا المستجد» أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من مرضى الإنفلونزا بمقدار 8 مرات.

ووفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد نظرت الدراسة، التي أجراها باحثون من كلية طب ويل كورنيل في مدينة نيويورك، في بيانات 1916 مريضًا تم إدخالهم إلى المستشفى نتيجة إصابتهم بـ«كورونا» في الفترة من 4 مارس (آذار) 2020 حتى 2 مايو (آيار) 2020، كما بحثت في بيانات 1486 مريضًا بالإنفلونزا في الفترة بين 1 يناير (كانون الثاني) 2016 حتى 31 مايو 2018.

وأظهرت النتائج أن 31 مريضا بكورونا - أو 1.6 في المائة - أُصيبوا بسكتة دماغية، في حين أن نسبة المصابين بها من مرضى الإنفلونزا لم تتعدى 0.2 في المائة.

وأشار الباحثون إلى أن مرضى الإنفلونزا الذين أُصيبوا بسكتة دماغية لم يفقدوا حياتهم بسببها، في حين أنها تسببت في وفاة تسعة من مرضى «كورونا».

وقال مؤلفو الدراسة إن هذه النتائج تشير إلى أن الأطباء يجب أن يكونوا متيقظين للأعراض وعلامات السكتة الدماغية الحادة في مرضى «كورونا»، بحيث يمكنهم التدخّل سريعاً قبل تفاقم الأزمة.

يُذكر أن السكتة الدماغية تنتج عن حدوث نقص في تدفّق الدم في الدماغ أو نزف فجائي بداخله، الأمر الذي يؤثر في أحد أجزائه مسبباً موت الخلايا العصبية في ذلك الجزء.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة