سمحوا لزوجته بـ«توديعه» قبل أسابيع... مصاب بـ«كورونا» ينجو من الموت بأعجوبة

سمحوا لزوجته بـ«توديعه» قبل أسابيع... مصاب بـ«كورونا» ينجو من الموت بأعجوبة

الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ
سو مارتن مع زوجها مال (صورة من حسابها على «فيسبوك»)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

نجا أحد المصابين بفيروس كورونا المستجد من الموت بأعجوبة، ومن المتوقع أن يغادر المستشفى في وقت قريب، وذلك بعد أن كان الأطباء قد أكدوا لزوجته أنه «ليس لديه فرصة للنجاة من المرض» وسمحوا لها بتوديعه أثناء وجوده في العناية المركزة.

وقالت سو مارتن (49 سنة)، من مدينة كارديف البريطانية، لبرنامج «بي بي سي راديو 4» إن زوجها، مال (58 سنة)، نجا من الموت مخالفاً توقعات الأطباء الذين أخبروها أن فرصته في النجاة من الفيروس معدومة، مشيرة إلى أنه سيغادر المستشفى ويعود إلى المنزل قريباً بعد أن قضى أكثر من 11 أسبوعاً في العناية المركزة.

وتم إدخال مال، الذي يعمل مديراً لشركة توظيف، إلى المستشفى في 29 مارس (آذار) الماضي. وفي أحد أيام شهر في أبريل (نيسان)، أخبر الأطباء سو أنهم سيسمحون لها ولأبنائها بالدخول إلى مال في غرفة العناية المركزة لتوديعه لمدة 10 دقائق مؤكدين أن حالته ميئوس منها.

وقالت سو: «في ذلك اليوم، دخلنا لرؤية مال فوجدناه في غيبوبة تامة. كان الأمر محبطاً جداً، وكنا يائسين تماماً، وقد ناقشت أنا وأبنائي جنازته المحتملة بعد خروجنا من الغرفة».

وأضافت سو أنه مع مرور الأيام، فاجأ مال الأطباء، بعد أن تحسنت حالته يومياً بشكل ملحوظ، وأوضحت قائلة: «تمكن مال من الخروج من غيبوبته، لكنه كان ضعيفاً جداً، وكل ما استطاع فعله هو الغمز أو رفع حاجبه. لم يستطع تحريك ذراعيه أو يديه أو ساقيه في البداية. كان لديه الكثير من الهزال العضلي بسبب وضعه على جهاز التنفس الصناعي لفترة طويلة».

وأشارت سو إلى أنه بعد فترة من العلاج تمكن من التحدث، وأضافت قائلة: «اليوم الذي تمكنا فيه من سماع صوته كنا في قمة سعادتنا، وبمرور الوقت تحسنت صحته أكثر فأكثر للحد الذي سمح له الآن بالعودة إلى المنزل». وتابعت: «حسناً لا يمكننا تصديق ذلك. نحن ممتنون للغاية، وذلك رغم فقدان مال بعض أصابعه بسبب بعض الأدوية التي تم إعطاؤها له لإبقائه على قيد الحياة، هذا بالإضافة إلى تأكيد الأطباء لنا أنه سيحتاج إلى غسيل الكلى على المدى الطويل».

وأنهت سو حديثها قائلة: «هذا هو الثمن الذي يجب دفعه مقابل بقائه معنا».

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في بريطانيا إلى 314 ألفاً و992 حالة، في حين بلغ عدد الوفيات 43 ألفاً و991 حالة. وتعافى 1372 من المصابين حتى الآن.


لندن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة