الإمارات تدرس عودة طائرات«ماكس بي 737» إلى أجوائها مجدداً

الإمارات تدرس عودة طائرات«ماكس بي 737» إلى أجوائها مجدداً

الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15192]
«فلاي دبي» تعد من أكبر مشغلي طائرة 737 ماكس حول العالم (وام)
دبي: «الشرق الأوسط»

قال سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، إن الهيئة تعكف حاليا على دراسة عودة طائرة بوينغ «ماكس بي 737» إلى أجواء البلاد مجدداً، وذلك من خلال العمل بشكل وثيق مع إدارة الطيران الفيدرالية وشركة بوينغ والناقلات الوطنية الإمارتية لإعادة الطائرة إلى الأجواء الإماراتية.
وأضاف السويدي أن الهيئة العامة للطيران المدني تجري حاليا مناقشات مستمرة مع إدارة الطيران الفيدرالية وشركة بوينغ حول كل ما يخص ترخيص الطائرة كاختبار الطيران والتصميم والتدريب لطاقم الطائرة، مشيراً إلى أن الهيئة تنسق مع هيئات الطيران المدني الرئيسية الأخرى في دول العالم لتبادل المعلومات والاستفادة من تجاربهم فيما يخص عودة طائرة بوينغ «ماكس بي 737» إلى أجواء البلاد مجددا.
وقال مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني إن موافقة دولة الإمارات على إعادة «ماكس بي 737» للأجواء مرة أخرى تعتمد على أنشطة التصديق الجارية في الوقت الحالي بين هيئة الطيران الفيدرالية وشركة بوينغ، مؤكدا التزام الهيئة العامة للطيران المدني بضمان أعلى معايير السلامة في سماء الإمارات في ظل مواصلة أعمالها من أجل عودة طائرة «ماكس بي 737» بعد تحقيق جميع معايير السلامة اللازمة.
وتعد ناقلة «فلاي دبي» الإماراتية من أكبر مشغلي الطائرة الموقوفة، حيث علقت ما يقارب 14 طائرة للناقلة من طراز بوينغ 737 ماكس منذ مارس (آذار) 2019، في الوقت الذي أقرت سابقاً بوجود تأثير كبير لاستمرار تعليق العمل بطائرات ماكس على عملياتها مع خفض نحو 30 في المائة من جدول رحلات.
وكان عدد كبير من دول العالم حظروا رحلات الطائرة 737 ماكس، بعد أن طلبت إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة، حيث يوجد مقر الشركة، وقف رحلات ذلك النوع من الطائرات التي تصنعها شركة بوينغ الأميركية.
واتخذت تلك الدول قرار الحظر بعد تحطم طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينغ «737 ماكس 8» بعد وقت قصير من إقلاعها في مارس 2019 ما أسفر عن مقتل جميع من كان على متنها وعددهم 157 شخصا.
ووقع حادث الطائرة الإثيوبية بعد أقل من خمسة أشهر على تحطم طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة الطيران الإندونيسية «ليون إير» في بحر جافا في 29 أكتوبر (تشرين الأول)، ما أدى إلى مقتل جميع من كان على متنها وعددهم 189 شخصا.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة