إطلاق حرية استخدام النطاق العريض بين شركات الاتصالات في السعودية

إطلاق حرية استخدام النطاق العريض بين شركات الاتصالات في السعودية

ضمن خطوة لتنويع خيارات المستخدم ورفع مستوى جودة الخدمة
الخميس - 11 ذو القعدة 1441 هـ - 02 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15192]
فتح خدمة النطاق العريض لاختيار عميل شركات الاتصالات في السعودية (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط»

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، أمس، دخول اتفاقية فتح النطاق العريض بين شركات الاتصالات الست في المملكة حيز التنفيذ، حيث تهدف الاتفاقية إلى تمكين المستخدمين من اختيار مقدم خدمة الألياف الضوئية بغض النظر عن مالك البنية التحتية؛ مما يسهم في تنويع الخيارات لدى المستخدمين ورفع مستوى جودة الخدمة المقدمة.
وتمكن الاتفاقية شركات الاتصالات الست؛ وهي: «الاتصالات السعودية»، و«موبايلي»، و«زين السعودية»، و«الاتصالات المتكاملة»، و«ضوئيات»، و«اتحاد عذيب للاتصالات»، من فتح المجال بينها وإتاحة استخدام البنية التحتية للنطاق العريض الثابت (الألياف الضوئية) التابعة لمختلف الشركات وخدمة المستخدمين من خلالها، مستهدفة أكثر من 3.5 مليون منزل متصل بالألياف الضوئية في جميع أنحاء المملكة.
وبحسب بيان رسمي صدر أمس، ستتاح الاستفادة من خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بغض النظر عن مالك البنية التحتية؛ الأمر الذي سيمكن المستخدمين من اختيار الشركة المقدمة لخدمات الاتصالات عبر الألياف الضوئية دون حصره في شركة بعينها، والاستفادة من العروض والخدمات المقدمة.
وتهدف الاتفاقية الأولى من نوعها إلى الاستفادة القصوى من البنية التحتية الضخمة لخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، وتشجيع مزيد من الاستثمار فيها، وزيادة عدد الخيارات أمام المستخدمين، إضافة إلى رفع مستوى التكامل بين الشركات، وتعزيز المنافسة فيما بينها على جودة الخدمة المقدمة للمستخدمين.
من جهة أخرى، أصدرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، مؤخراً، مؤشر تصنيف مقدمي خدمات الاتصالات من حيث الشكاوى المصعدة للهيئة خلال الربع الأول من عام 2020، وذلك وفقاً لمستويات اهتمام مقدم الخدمة بالعميل.
وكشف المؤشر عن أن إجمالي الشكاوى التي صعدها المشتركون للهيئة، بعد عدم حلها من قبل مقدم الخدمة، بلغ 8.4 آلاف شكوى تعاملت معها الهيئة وقامت بمعالجتها، مشيرة إلى ارتفاع مجموع الشكاوى خلال هذا الربع مقارنة بـ7.3 ألف شكوى في الربع الرابع من عام 2019.
وأوضح المؤشر تسجيل خدمات الاتصالات الثابتة وخدمات الاتصالات المتنقلة انخفاضاً في إجمالي أعداد الشكاوى المصعدة للهيئة مقارنة بالربع الأول من عام 2019 بنسبة نحو 54 في المائة؛ وذلك نتيجة لاعتماد عددٍ من الحلول لتسهيل إجراءات تصعيد الشكاوى للهيئة وتيسير معالجتها، من أهمها معالجة المسببات الجذرية للشكاوى، بالإضافة إلى الرفع للجنة بالنظر في مخالفات نظام الاتصالات بما تم رصده من إخفاقات من قبل المشغلين في حل شكاوى العملاء، لاتخاذ العقوبات المقررة وفق نظام الاتصالات ولائحته التنفيذية.
ورصد المؤشر تحسناً في اهتمام كل من شركة «اتحاد اتصالات»، وشركة «الاتصالات السعودية» بشكاوى المستخدمين في خدمات الاتصالات المتنقلة خلال الربع الأول من عام 2020 مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، فيما انخفض أداء كل من شركة «فيرجن» وشركة «ليبارا» خلال الربع الأول من عام 2020 مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي 2019. في حين تصدرت شركة «زين» قائمة الشركات الأكثر شكاوى في خدمات الاتصالات المتنقلة، بواقع «16» شكوى لكل 100 ألف اشتراك.
ويعد مؤشر تصنيف مقدمي خدمات الاتصالات من حيث الشكاوى المصعدة للهيئة، أحد أحدث الممارسات المطبقة عالمياً على صعيد تحقيق الشفافية وتحفيز المنافسة بين مقدمي الخدمات لرفع كفاءة الخدمة وتعزيز جودتها وتطويرها، حيث يقوم المؤشر بتحليل البيانات مقابل كل مائة ألف اشتراك لدى كل مقدم خدمة، بناءً على الرصد الآلي للشكاوى من الموقع الإلكتروني والتطبيقات المرتبطة به.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة