اجتماع أوروبي حول تركيا الشهر المقبل... وفرنسا لا تستبعد فرض عقوبات

اجتماع أوروبي حول تركيا الشهر المقبل... وفرنسا لا تستبعد فرض عقوبات

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يتحدث خلال جلسة سابقة لمجلس النواب (أرشيفية - إ.ب.أ)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

يجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في 13 يوليو (تموز) بطلب من فرنسا للتباحث حول تركيا التي تشهد علاقاتها مع باريس تدهوراً، خصوصاً على خلفية الأزمة الليبية، وفق ما أعلن اليوم الأربعاء وزير الخارجية الفرنسي.

وقال جان - إيف لودريان أمام مجلس النواب الفرنسي: «بطلب منا، سينعقد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 13 يوليو، سيكون مخصصاً حصراً للمسألة التركية».

وأضاف: «فرض الاتحاد الأوروبي أصلاً عقوبات على تركيا بسبب عمليات الحفر التي بدأتها تركيا في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص (...) ويمكن أيضاً النظر بفرض عقوبات أخرى».

وتشهد العلاقات بين باريس وأنقرة توتراً، لا سيما على خلفية الأزمة الليبية. وتتهم فرنسا تركيا بخرق الحظر المفروض على إرسال الأسلحة إلى ليبيا، وباستهداف فرقاطة فرنسية خلال عملية مراقبة بحرية، وهو ما تنفيه أنقرة.

وبعد ذلك الحادث، أوقفت فرنسا مشاركتها في مهمة «سي غارديان» التابعة لحلف شمال الأطلسي في المنطقة.

وحمّل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا، الاثنين، «مسؤولية تاريخية وجنائية» في الصراع الليبي بوصفها دولة «تدعي أنها عضو في الناتو».


تركيا فرنسا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة