وفاة شاب بولندي بعد تناوله كميات كبيرة من الكافايين

وفاة شاب بولندي بعد تناوله كميات كبيرة من الكافايين

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
الأطباء الشرعيون أكدوا أن سمّية الكافايين هي سبب وفاته (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تُوفي شاب بولندي يبلغ من العمر 36 عاماً في منزل يعيش به في بريطانيا بعد تناوله كميات كبيرة من الكافايين، حسب ما كشفه الأطباء الشرعيون.

ووفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد بدأت الواقعة حين اتصلت والدة الشاب الذي يدعى لوكاس ساندلويسكي، التي تعيش في بولندا عدة مرات بنجلها الذي كان يعيش في مدينة بيتربورو بمقاطعة كامبردجشاير البريطانية، حيث يعمل لحاماً، إلا أنه لم يردّ على مكالماتها، لتبعث برسالة على موقع «فيسبوك» إلى أحد زملائه وتطلب منه الذهاب إلى منزل نجلها للاطمئنان عليه.

وعند وصول زميله إلى منزله، وجده ملقى على وجهه على الأرض، إلى جانب فراشه، وحاول إفاقته إلا أنه بدا ميتاً، فقام بالاتصال بالشرطة في الحال التي أكدت وفاته.

وقال شون هورستيد، مساعد الطبيب الشرعي في كامبردجشاير إن غرفة الشاب كانت «مزدحمة للغاية بأكواب الكافايين الفارغة التي كانت موضوعة على الأرض».

ووجد الأطباء الشرعيون أن نسبة تركيز الكافيين في دم ساندلويسكي كانت 282 ميكروغراماً لكل ملليلتر من الدم، مشيرين إلى أن أي مستوى يزيد على 80 ميكروغرام من الكافيين لكل ملليلتر من الدم يمكن أن يكون مميتاً.

وقال التقرير الصادر عن الأطباء الشرعيين بعد فحص جثة الشاب: «تم العثور على لوكاس ساندلويسكي متوفى في عنوان المنزل الذي يقيم فيه. من غير الواضح كيف أو بأي وسيلة استهلك المتوفى هذه المستويات الكبيرة جداً من الكافيين، ولكن سمية الكافيين هي سبب وفاته. لقد كان موته نتيجة غير مقصودة لفعل متعمد».

وأضاف التقرير أنه لا يوجد دليل على أن ساندلويسكي كان ينوي إنهاء حياته ولم تكن هناك رسالة انتحار.


لندن الصحة القهوة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة