إصابات غير مسبوقة في الضفة وغزة تنجو من موجة جديدة

إصابات غير مسبوقة في الضفة وغزة تنجو من موجة جديدة

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15191]
رام الله: «الشرق الأوسط»

فيما سجلت الضفة الغربية أعلى نسبة إصابات في ليلة واحدة مند انتشار وباء كورونا في الأراضي الفلسطينية في مارس (آذار) الماضي، سجل قطاع غزة نسبة صفر في عدد الإصابات أمس.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنه تم تسجيل 255 إصابة جديدة بفيروس كورونا منذ التحديث المسائي يوم الاثنين وحتى صباح أمس الثلاثاء، بينهم 53 في محافظة القدس، و2 محافظة رام الله والبيرة، و181 محافظة الخليل، و1 محافظة طولكرم، و5 محافظة بيت لحم، و11 محافظة نابلس، و2 محافظة أريحا والأغوار. وقالت الوزارة إنه يوجد 13 حالة في العناية المكثفة، بينها 3 حالات موصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي ووضعها حرج.
أما العدد الإجمالي للإصابات فوصل إلى 2698 منها 2065 حالة نشطة فيما بلغ عدد حالات التعافي 625 وعدد حالات الوفاة 8.
وانتشر كورونا في الضفة الغربية بشكل كبير في موجته الثانية التي بدأت هذا الشهر، ما أثار الكثير من القلق، واضطر السلطة الفلسطينية إلى اتباع سياسة الإغلاقات وفرض العقوبات على المخالفين.
وأغلقت الشرطة الفلسطينية ووزارة الصحة 42 محلا تجاريا في مدينة بيت لحم لعدم التزام أصحابها بقرار الإغلاق.
وتعاني السلطة هذه المرة من صعوبة في تتبع الخارطة الوبائية بسبب اكتظاظ الأسواق ورصد وزارة الصحة بؤرا لا تحصى للمرض بما في ذلك دخول قطاعات جديدة على خط المصابين.
ومنذ انتشار فيروس «كورونا» سجلت نحو 41 إصابة بين صفوف الكوادر الطبية وفق معطيات وزارة الصحة، كان آخرها صباح الأمس لطبيب من طولكرم يعمل في قسم الولادة بمجمّع فلسطين الطبي برام الله، حيث تجري فحوصات للعاملين والمخالطين هناك.
وقال الدكتور عبد الفتاح الدرك مدير صحة طولكرم إنه تقرر إغلاق مديرية الصحة بمدينة طولكرم بشكل كامل لمدة يومين بسبب أن الطبيب المصاب بفيروس كورونا زار مديرية الصحة من أجل إنهاء بعض المعاملات.
وهذا ليس أول إغلاق لمجمع طبي في الموجة الثانية. لكن في قطاع غزة يبدو الوضع الوبائي مختلفا. ونجا القطاع من هذه الموجة بحسب الإحصاءات هناك.
وأكدت وزارة الصحة في قطاع غزة، عدم تسجيل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية حتى الأمس بعد إجراء المختبر المركزي فيها فحصا لـ48 عينة مشتبه بها من مراكز الحجر الصحي وكانت نتائجها جميعا سلبية.
وقالت الصحة في بيانها اليومي إن عدد العينات التي جرى فحصها منذ مطلع مارس بلغ 12645 عينة جميعها سلبية باستثناء 72 عينة إيجابية توفيت، حالة منها فقط وبقيت 13 حالة نشطة تتلقي العلاج في مشفى الصداقة التركي.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة