إيرباص تستغني عن 15 ألف وظيفة بسبب «كورونا»

إيرباص تستغني عن 15 ألف وظيفة بسبب «كورونا»

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1441 هـ - 30 يونيو 2020 مـ
طائرة «إيرباص» من طراز «إيه 320» (أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت شركة «إيرباص» لصناعة الطائرات أنها تعتزم الاستغناء عن 15 ألف وظيفة في مختلف أنحاء العالم بسبب تأثير جائحة فيروس «كورونا» المستجد على صناعة الطيران.
وذكرت الشركة، ومقرها في مدينة تولوز الفرنسية، أنها بدأت في إجراء مناقشات مع شركائها الاجتماعيين، وتستهدف التوصل إلى اتفاق بحلول خريف 2020. ولم تستبعد الشركة شطب الوظائف رغم قولها إنها تعمل على تقليص تأثير خططها إلى أدنى درجة ممكنة.
وتضم فرنسا وألمانيا الجزء الأكبر من الوظائف التي سيتم شطبها، حيث من المقرر الاستغناء عن قرابة خمسة آلاف وظيفة في كل من الدولتين. وسيتم شطب نحو 1700 وظيفة في بريطانيا و900 في إسبانيا ونحو 1300 وظيفة في باقي أنحاء العالم.
وقال جيوم فاوري الرئيس التنفيذي للشركة إن «إيرباص تواجه أخطر أزمة شهدتها صناعة الطائرات على الإطلاق»، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وذكرت الشركة أنه نظراً لأنه ليس من المتوقع أن تتعافى حركة السفر الجوي إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس «كورونا» المستجد قبل عام 2023، فإنها بحاجة إلى اتخاذ إجراءات طويلة المدى من أجل اجتياز الأزمة.
كانت أجراس الخطر قد دقت في الشركة الأوروبية عندما أعلنت تسجيل خسائر بلغت 481 مليون يورو (522 مليون دولار) خلال الربع الأول من العام الحالي.
وكانت «إيرباص» قد تحدثت في السابق عن خفض الإنتاج بنحو 40 في المائة خلال عامين، لكن فاوري قال إن الشركة تعمل على افتراض أن التصنيع والتسليم سيكونان أقل بنسبة 40 في المائة عما كان مقرراً في الأصل لعامي 2020 و2021.
وتخطط الشركة لإنتاج 40 طائرة فقط شهرياً من طائرات «إيه 320» الشهيرة، حيث تعتبر الطائرة ذات الجسم الضيق هي الأكثر مبيعاً لدى الشركة.
وقال فاوري إن العديد من الطائرات المكتملة متوقفة حالياً في حظائر الطائرات، لم تتسلمها شركات الطيران بسبب الركود في السوق الناتجة عن أزمة فيروس «كورونا».


فرنسا فيروس كورونا الجديد إيرباص Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة