فصائل إيران تدشن عهد «انفلات السلاح» في العراق

فصائل إيران تدشن عهد «انفلات السلاح» في العراق

عناصر «الكتائب» أُطلقوا «من دون علم الحكومة»
الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15191]
«كتائب حزب الله»
بغداد: «الشرق الأوسط»

عهد جديد في العراق عنوانه «انفلات السلاح» دشّنته أمس، الفصائل الحليفة والموالية لإيران بعد الرفض العلني لأكثر من زعيم ميليشياوي لدعوات حصر السلاح بيد الدولة الذي كان ومنذ سنوات على رأس المطالبات الملحة للقوى السياسية والشعبية.

ويأتي «العهد الجديد» في أعقاب عملية المداهمة التي نفذتها قوات مكافحة الإرهاب ضد مقر لميليشيا «كتائب حزب الله»، الجمعة الماضي، واعتقال 14 فرداً من عناصره، وما تلا ذلك من عملية الإفراج عنهم.

وسعت «كتائب حزب الله» إلى استثمار عملية إطلاق سراح عناصرها إلى حدود بعيدة دفعت أمينها العام (لم يذكر بيان صادر عن الجماعة اسمَه) إلى رفض بصراحة غير مسبوقة، عبر بيان مقتضب، لنزع سلاح الفصائل، قائلاً إن السلاح «لن يسلَّم إلا بيد مولانا ابن الحسن سلام الله عليه»، في إشارة إلى المهدي المنتظر.

وقام عناصر «كتائب حزب الله» المطلق سراحهم، برفع إشارة النصر بزيهم العسكري الحشدي وهم يدوسون بأقدامهم على صور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ما أثار غضب وامتعاض قطاعات شعبية واسعة. وشعر كثيرون بامتعاض مماثل لصمت الحكومة عما جرى.

وحسب مصادر قريبة من الحكومة فإن عناصر «الكتائب» أُطلق سراحهم «من دون علم الحكومة وبعد مخطط رتبت له زعامات ميليشياوية وبعض الأطراف القضائية».
... المزيد

 


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة