ياباني يحمل شهادة الماجستير الوحيدة بالعالم في «النينجا»

ياباني يحمل شهادة الماجستير الوحيدة بالعالم في «النينجا»

الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1441 هـ - 30 يونيو 2020 مـ
الياباني جينيتشي ميتسوهاشي (أ.ف.ب)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أصبح رجل ياباني أول شخص في العالم حاصل على درجة الماجستير في دراسات النينجا، بعد الانتهاء من دورة الدراسات العليا التي تضمنت تعلم فنون الدفاع عن النفس الأساسية وكيفية تسلق الجبال خلسة، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

وأمضى جينيتشي ميتسوهاشي، البالغ من العمر 45 سنة، عامين في دراسة تاريخ وتقاليد وتقنيات قتال النينجا - العملاء السريين الغامضين لليابان الإقطاعية - في جامعة مي في البلاد.

واشتهر النينجا بسريتهم ومستوياتهم العالية من المهارة، وكانوا أساتذة في التجسس والاغتيالات وحرب العصابات التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر على الأقل.

ومع ذلك، قال ميتسوهاشي إن النينجا هم أيضاً مزارعون مستقلون، وانتقل إلى مقاطعة إيغا الجبلية على بعد 220 ميلاً من العاصمة اليابانية طوكيو، لفهم كيفية عيشهم بشكل أفضل. وقال: «إيغا هي المكان الذي كانت تعيش فيه جماعات النينجا. لقد خلق مناخ هذه المنطقة طبيعة النينجا».

وقام ميتسوهاشي بزراعة الأرز والخضراوات الخاصة به في إيغا حيث يدير نزلاً محلياً. كما يقوم بتدريس فنون الدفاع عن النفس ونينجوتسو - فن النينجا.

وبدأت دورة درجة الماجستير في عام 2018، بعد عام من إنشاء المركز الأول في العالم المخصص لدراسات النينجا في جامعة مي في إيغا.

وبصرف النظر عن التاريخ، يتعلم الطلاب أيضاً مهارات القتال والبقاء التقليدية، بما في ذلك فنون الدفاع عن النفس الأساسية وكيفية اجتياز المناطق الجبلية.

وقال أستاذ الدراسات في النينجا يوجي يامادا إن ميتسوهاشي كان «طالباً متفانياً». وأضاف: «انه يكرس حياته حرفيا للنينجا».

وأوضح ميتسوهاشي، الذي يريد الحصول على درجة الدكتوراه في دراسات النينجا، إن الدورة علمته عن الحاضر، وكذلك عن الماضي. وقال: «العيش بشكل مستقل لبقائك وازدهارك مهم لليابان الحديثة... لقد انتهى عصر العولمة».


اليابان education اليابان ثقافة الشعوب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة