خامنئي: إذا انتشر الوباء مجدداً ستتفاقم المشاكل الاقتصادية

خامنئي: إذا انتشر الوباء مجدداً ستتفاقم المشاكل الاقتصادية

السبت - 6 ذو القعدة 1441 هـ - 27 يونيو 2020 مـ
المرشد الإيراني علي خامنئي (أرشيف - رويترز)
دبي: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذر المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، اليوم (السبت)، من أن المشاكل الاقتصادية في البلاد يمكن أن تزداد سوءاً في حال تفشي فيروس كورونا المستجد بشكل واسع، معتبراً أن الزخم السابق لاحتوائه تضاءل.

وبذلت إيران جهوداً مضنية لاحتواء جائحة «كوفيد-19» منذ الإعلان عن أولى الإصابات في مدينة قم في فبراير (شباط) الماضي. وأُغلقت مؤسسات تجارية غير أساسية ومدارس وألغيت أنشطة عامة في مارس (آذار). لكن السلطات رفعت تدريجياً القيود اعتبارا من أبريل (نيسان) سعيا لإعادة فتح الاقتصاد الذي يرزح تحت عقوبات.

وقال خامنئي خلال لقاء مع مسؤولين في القضاء: «من الصائب القول إنه يجب القيام بشيء لمنع مشاكل اقتصادية ناجمة عن فيروس كورونا، لكن في حالة الاهمال والانتشار الكبير للمرض، فإن المشاكل الاقتصادية ستتفاقم أيضاً»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف أن «تضحيات عمال الصحة والجهود التي تبذلها مجموعات متطوعين والتعاون الشامل من الناس، جعلت إيران واحدة من أنجح الدول. لكن ذلك كان في بداية (العدوى) والآن مع الاسف فإن الزخم والجهد قد تضاءلا لدى بعض الناس والسلطات».

وسجل الريال الإيراني مزيداً من التراجع أمام الدولار الأميركي في الأيام الماضية بسبب الإغلاق الموقت للاقتصاد وغلق الحدود ووقف الصادرات غير النفطية، وفق محللين.

وتفاقمت مشكلات إيران الاقتصادية منذ العام 2018 عندما انسحب الرئيس الاميركي دونالد ترمب من الاتفاق النووي وأعاد فرض عقوبات على طهران، مستهدفاً مبيعات نفط حيوية والأنشطة المصرفية.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة