دعم حكومي للصحافة المغربية لمواجهة آثار الجائحة

دعم حكومي للصحافة المغربية لمواجهة آثار الجائحة

السبت - 6 ذو القعدة 1441 هـ - 27 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15187]
الرباط: «الشرق الأوسط»

أعلن عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة المغربي، أمس الجمعة، عن برنامج «استثنائي» لدعم الصحافة الورقية والمطابع والتوزيع والإذاعات الخاصة لمواجهة الأزمة التي خلفتها جائحة «كورونا» على القطاع، وذلك بموازنة قدرها (205 ملايين درهم أو نحو 20.5 مليون دولار).
وقال الفردوس أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، إنه تم الاتفاق مع وزارة المال المغربية على تخصيص 75 مليون درهم (7.5 مليون دولار) لأداء أجور الصحافيين والعاملين في المقاولات الإعلامية لمدة ثلاثة أشهر، من يوليو (تموز) إلى أغسطس (آب) ثم تخصيص 75 مليون درهم (7.5 مليون دولار) لأداء ديون المقاولات الصحافية وتخفيف العبء عليها.
من جهة ثانية، سيتم تخصيص دعم قدره 15 مليون درهم (1.5 مليون دولار) لدعم مطابع الصحف. وبخصوص قطاع التوزيع، سيتم تخصيص دعم لشركة التوزيع الوحيدة «سابريس»، قدره 15 مليون درهم (1.5 مليون دولار). وأشار فردوس إلى تخصيص 15 مليون درهم أخرى لدعم الإذاعات الخاصة.
وكشف الوزير المغربي أنه سيفتح حواراً مع ممثلي قطاع الصحافة لتوقيع «عقد برنامج» للنهوض بالمقاولات الإعلامية، مشيراً إلى أنه التقى صباح أمس برئيس «الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين» عبد المنعم الدلمي ووفد من الجمعية التي تأسست قبل أيام.
وكانت الصحافة الورقية في المغرب دخلت في أزمة خانقة بسبب أزمة «كورونا»، خاصة بعد قرار السلطات وقف طباعة وتوزيع الصحف في 22 مارس (آذار) الماضي، لتجنب نقل المرض عبر الصحف، ما أثّر على عائدات المبيعات والإعلان، ودفع عدداً من المقاولات الإعلامية إلى تقليص أجور الصحافيين. ورغم أن قطاع الصحافة يستفيد من دعم مالي سنوي من الدولة، فإنه لم يكن كافياً لمواجهة تداعيات الأزمة.
في غضون ذلك، قال الوزير الفردوس إن الدعم التقليدي ليس كافياً، وبالتالي لا بد من دعم استثنائي.


المغرب أخبار المغرب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة