ألمانيا: السجن 8 سنوات لـ«داعشية» خططت لتنفيذ هجوم بقنبلة سامة

ألمانيا: السجن 8 سنوات لـ«داعشية» خططت لتنفيذ هجوم بقنبلة سامة

السبت - 6 ذو القعدة 1441 هـ - 27 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15187]
دوسلدورف: «الشرق الأوسط»

أدانت محكمة في ألمانيا مواطنة كانت اعتنقت الإسلام بتهمة التخطيط لشن هجوم إرهابي في البلاد باستخدام مادة الريسين عالية السمية. وقضت المحكمة الإقليمية في مدينة دوسلدورف الألمانية أمس الجمعة بسجن المتهمة المتحدرة من مدينة كولونيا لمدة ثمانية أعوام بتهمة التخطيط والإعداد مع زوجها لتنفيذ تفجير بمواد بيولوجية في ألمانيا.
وكانت المحكمة قضت من قبل بسجن زوج المتهمة لمدة عشرة أعوام. وبحسب بيانات المحكمة، اعتنقت المتهمة، وهي أم لسبعة أطفال، الآيديولوجية الأصولية المتطرفة لتنظيم «داعش».
وقال الادعاء إن المرأة تشارك تنظيم «داعش» الإرهابي آيديولوجيته المتطرفة، وكانت هيئة الدفاع طالبت بإيقاف المحاكمة، ولكن بلا فائدة. وكانت الأم الألمانية التي اعتنقت الإسلام خططت بالتعاون مع زوجها المحكوم عليه بالفعل بالسجن عشرة أعوام بالإعداد لتنفيذ هجوم إرهابي داخل ألمانيا. وقال متحدث باسم الادعاء الألماني: «هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اتهام شخص في ألمانيا بالتحضير لهجوم باستخدام مواد الحرب البيولوجية». وطالب الادعاء العام قبل أسبوع بالسجن تسعة أعوام بحق المرأة، بينَما طالب الدفاع بالسجن مع إيقاف التنفيذ مبررا مطلبه بأن موكلته لم تكن على علم بخطط الهجوم، ولم تشارك في الإعداد له. وبحسب بيانات الادعاء، فإن الكمية التي أعدها الزوجان من بذور الريسين شديدة السمية كافية لتودي بحياة 13500 شخص، من الناحية الحسابية البحتة. إلا أنها فعليا يمكن أن تقتل 200 شخص إذا صنعت على هيئة قنبلة عنقودية، وفقا لما قالته المحكمة. وجرى إلقاء القبض على الزوجين في يونيو (حزيران) 2018 بمدينة كولونيا، غربي البلاد.


المانيا Europe Terror داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة