تحذيرات من تلوث الجزر والتفاح والخس بجزيئات البلاستيك

تحذيرات من تلوث الجزر والتفاح والخس بجزيئات البلاستيك

الجمعة - 5 ذو القعدة 1441 هـ - 26 يونيو 2020 مـ
سيدة تبيع الخس بسوق في باراغواي (أ.ب)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذَّر العلماء من أن الفواكه والخضراوات التي نتناولها يومياً، مثل الجزر والخس والتفاح ملوثة بجزيئات دقيقة من البلاستيك، وينبغي أن تكون مصدر قلق كبير لدى خبراء الصحة العامة، وفقاً لتقرير لموقع «آي نيوز».
واكتشف باحثون من جامعة «كاتانيا» في إيطاليا، أن التفاح من أكثر الفواكه الملوثة، في حين يعد الجزر من أكثر الخضراوات تضرراً أيضاً.
ودرس الفريق التلوث البلاستيكي في الجزر والخس والبروكلي والبطاطس والتفاح والكمثرى. وخلصوا إلى أن المواد البلاستيكية الدقيقة كانت «وفيرة» في الأغذية الطازجة.
وقال العلماء إن الفاكهة كانت أكثر تلوثاً من الخضراوات؛ ذلك على الأرجح لأن أشجار الفاكهة تكبر مع أنظمة جذور أعمق وأكثر رسوخاً.
وعلى الرغم من أن العلماء وجدوا عدداً أقل من الجسيمات البلاستيكية في الفواكه والخضراوات التي تمت دراستها، مقارنة بالماء الموجود في عبوة بلاستيكية، إلا أنهم ما زالوا يصفون نتائجهم على أنها تسبب «قلقاً كبيراً».
وحذرت الدراسة التي نشرت هذا الأسبوع في مجلة الأبحاث البيئية من أنه «بناء على النتائج التي تم الحصول عليها، من المهم بشكل عاجل إجراء دراسات سمية ووبائية للتحقيق في الآثار المحتملة للبلاستيك الدقيق على صحة الإنسان».
وفي الوقت نفسه، أثبت فريق بحثي منفصل للمرة الأولى، أن نباتات الخس والقمح تمتص جزيئات البلاستيك الدقيقة من خلال جذورها.
واكتشف العلماء أن المياه الملوثة بالبلاستيك يمكن أن تنتقل إلى أعلى جذور النبات وإلى البراعم.
وتنقض النتائج التي توصلوا إليها الافتراضات العلمية السابقة بأن الجزيئات البلاستيكية - حتى أصغرها - لا يمكن أن تمر عبر الأنسجة النباتية.
وقال العلماء، في حديث متناغم مع نتائج دراسة جامعة «كاتانيا»، إن الخضراوات الجذرية مثل الجزر والفجل واللفت، أكثر عرضة لمستويات عالية من التلوث.


إيطاليا إيطاليا أخبار التلوث البيئي الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة