أحدث وظيفة لهاري وميغان: التحدث في المحافل والمناسبات

ميغان ماركل تتحدث أمام الجمهور في جنوب أفريقيا ويظهر إلى جانبها زوجها الأمير هاري (أ.ف.ب)
ميغان ماركل تتحدث أمام الجمهور في جنوب أفريقيا ويظهر إلى جانبها زوجها الأمير هاري (أ.ف.ب)
TT

أحدث وظيفة لهاري وميغان: التحدث في المحافل والمناسبات

ميغان ماركل تتحدث أمام الجمهور في جنوب أفريقيا ويظهر إلى جانبها زوجها الأمير هاري (أ.ف.ب)
ميغان ماركل تتحدث أمام الجمهور في جنوب أفريقيا ويظهر إلى جانبها زوجها الأمير هاري (أ.ف.ب)

أصبح الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان أحدث المنضمين إلى دائرة المتحدثين في المناسبات والمحافل الكبرى بعد أن تعاقدا مع وكالة تعمل مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وبعض من أشهر الشخصيات العامة، وفقاً لوكالة «رويترز».
وقال شخص مطلع على خططهما في هذا الشأن أمس (الأربعاء) إن الزوجين ستمثلهما وكالة هاري والكر التي مقرها نيويورك.
وتضم قائمة المتحدثين المتعاقدين مع هذه الوكالة باراك أوباما وزوجته ميشيل وبيل كلينتون وزوجته هيلاري وأوبرا وينفري.
وتعد هذه إحدى الخطوات الرئيسية الأولى لدوق ودوقة ساسكس للانخراط في العمل بمقابل مادي، بعيداً عن العائلة المالكة البريطانية بعد أن أعلنا في يناير (كانون الثاني) عزمهما خوض حياة أكثر استقلالية والاعتماد على نفسيهما مالياً.
وبحسب التقارير الإعلامية، يعيش الاثنان في لوس أنجليس الآن مع ابنهما آرتشي البالغ من العمر عاماً واحداً.
وينصب تركيز الزوجين في المناسبات التي سيتحدثان فيها على موضوعات مثل العدالة العرقية والمساواة بين الجنسين والبيئة والصحة العقلية، وهو موضوع هام بالنسبة للأمير هاري تحدث عنه علناً، متذكراً معاناته وأحزانه بعد وفاة أمه الأميرة ديانا.


مقالات ذات صلة

وسط توتر علاقتهما... ويليام «مُصر» على موقفه «الصارم» من هاري

يوميات الشرق الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)

وسط توتر علاقتهما... ويليام «مُصر» على موقفه «الصارم» من هاري

كشف خبير ملكي أن الأمير البريطاني ويليام ليس مستعداً لتغيير موقفه «الصارم والحازم» فيما يتعلق بعلاقته المتوترة مع شقيقه هاري.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الملك تشارلز ونجله هاري (أرشيفية- أ.ف.ب)

الملك تشارلز «ليس لديه وقت» لرؤية نجله هاري خلال زيارته لبريطانيا

وصل الأمير هاري قبل ساعات إلى المملكة المتحدة للاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق ألعاب «إنفكتوس» لكنه لن يرى والده الملك تشارلز خلال زيارته.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا الأمير البريطاني هاري (رويترز)

الأمير هاري يزور بريطانيا الشهر المقبل

قال المتحدث باسم الأمير البريطاني هاري إن دوق ساسكس سيعود إلى بريطانيا للاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق ألعاب إنفكتوس في مايو (أيار).

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الأمير هاري (أرشيفية - أ.ب)

القضاء البريطاني يرفض استئناف الأمير هاري بشأن حقه في الأمن الشخصي

رد القضاء البريطاني الذي رفض في فبراير (شباط) منح حماية شرطية ممنهجة للأمير هاري خلال زياراته للمملكة المتحدة، استئناف دوق ساسكس في هذه القضية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (رويترز)

عملان جديدان لهاري وميغان على «نتفليكس»

أكد عملاق البث المباشر لشبكة «سي إن إن» يوم الخميس، أن شركة «Archewell Productions» التابعة للزوجين لديها مسلسلان جديدان قيد الإنتاج عبر «نتفليكس».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

تحذير جديد للشباب من السجائر الذكية

تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)
تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)
TT

تحذير جديد للشباب من السجائر الذكية

تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)
تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بإدمان النيكوتين (رويترز)

في تحذير جديد من أجهزة السجائر الإلكترونية «الذكية»، قال باحثون من جامعة كاليفورنيا الأميركية إن هذه الأجهزة قد تجمع بين إدمان النيكوتين وإدمان الألعاب الإلكترونية، ما يزيد خطر استخدامها بين الشباب. ونُشرت النتائج، الجمعة، في دورية «Tobacco Control».

ويستخدم نحو 11 مليون بالغ في الولايات المتحدة السجائر الإلكترونية لتدخين النيكوتين، ويعبر نصفهم تقريباً عن رغبتهم في الإقلاع عن التدخين. ومع ذلك يجد كثيرون منهم صعوبة في ذلك بسبب إدمان النيكوتين.

وتُعد أجهزة السجائر الإلكترونية الجديدة أجهزة تدخين إلكترونية متقدمة تحتوي على ميزات تقنية تجعلها جذابة للشباب، وتشمل شاشات لمس عالية الدقة تتيح للمستخدمين التفاعل مع الجهاز بسهولة، وتخصيص الإعدادات، وعروض متحركة تتغير أثناء النفخ لجعل تجربة التدخين أكثر تفاعلية.

كما تحتوي بعض الأجهزة على ألعاب إلكترونية مدمجة تتطلب من المستخدم التدخين للتقدم في اللعبة، بالإضافة لتقنية البلوتوث التي تتيح توصيلها بالهواتف الذكية، وميزة الشحن اللاسلكي؛ لجعلها أكثر ملاءمة وسهولة في الاستخدام.

وأعرب الباحثون عن قلقهم من أن ربط النيكوتين بسلوكيات الشباب الحالية، مثل الألعاب الإلكترونية واستخدام الشاشات، يمكن أن يوسع سوق السجائر الإلكترونية الذكية ليشمل الشباب الذين لم يكن لديهم اهتمام سابق بمنتجات النيكوتين، بينما يعزز إدمان النيكوتين بين المستخدمين الحاليين.

واكتشف الباحثون أن بعض السجائر الإلكترونية الذكية يمكنها تشغيل ألعاب مثل «باك مان»، و«تتريس»، و«إف22»، وتتطلب من المستخدم التدخين للتقدم في اللعبة، مما قد يسرّع إدمان النيكوتين.

على سبيل المثال، يحتوي أحد الأجهزة على 3 ألعاب مدمجة، حيث تتضمن إحدى الألعاب حيواناً افتراضياً تجري تغذيته بالعملات التي يحصل عليها المستخدم من التدخين، وأخرى تحسب عدد النفخات وتحتوي على لوحات صدارة يمكن مشاركة الترتيب عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للفوز بجوائز.

وأعرب الباحثون عن قلقهم من أن هذه الأجهزة ميسورة التكلفة، حيث يتراوح سعرها بين 15 و20 دولاراً، مما يمكن أن يجذب الشباب لشرائها.

وأشاروا إلى أن «هذا السعر مماثل أو أقل من سعر أجهزة السجائر الإلكترونية التقليدية، لكن الأجهزة الجديدة تقدم عدداً أكبر من النفخات، وقوة أعلى، وميزات ذكية بسعر أقل.

وطالب الباحثون بضرورة مراقبة وتنظيم هذه الأجهزة بشكل دقيق، مشيرين إلى أن السجائر الإلكترونية الذكية تركز على 3 أنواع من الإدمان هي: إدمان النيكوتين، وإدمان الألعاب الإلكترونية، وإدمان وقت الشاشة.

وأعربوا عن أملهم في أن تشجع أبحاثهم إدارة الغذاء والدواء الأميركية والوكالات الحكومية الأخرى على تنظيم مبيعات هذه الأجهزة.