الصومال: انتحاري يفجر نفسه ويقتل شخصين في قاعدة عسكرية تركية

الصومال: انتحاري يفجر نفسه ويقتل شخصين في قاعدة عسكرية تركية

الثلاثاء - 2 ذو القعدة 1441 هـ - 23 يونيو 2020 مـ
جنود أتراك في القاعدة العسكرية التركية في مقديشو (أرشيف - رويترز)
نيروبي: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت الشرطة الصومالية، اليوم (الثلاثاء)، إن انتحارياً فجر نفسه داخل قاعدة تدريب عسكرية تركية في العاصمة الصومالية مقديشو وقتل شخصين.

وهذه المرة الأولى التي تتعرض فيها القاعدة التركية في مقديشو، وهي أكبر قاعدة عسكرية تركية في الخارج، لهجوم من جماعة «الشباب» المتطرفة المرتبطة بتنظيم «القاعدة»، والتي أعلنت مسؤوليتها عن العملية عبر إذاعة «الفرقان».

وقال النقيب في الشرطة محمد حسين إن الهجوم وقع بينما كان طلاب عسكريون جدد يقومون بتدريباتهم الصباحية. ولم يتضح على الفور ما إذا قتل أي عسكري تركي، كما أوردت وكالة «أسوشيتدبرس».

يذكر أن لتركيا وجوداً كبيراً في الصومال، وتدير واحدة من عدد من عمليات التدريب العسكرية الأجنبية في البلاد الواقعة في القرن الأفريقي والتي تهزّها الصراعات المسلحة منذ فترة طويلة.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن السفير التركي لدى الصومال محمد يلماز قوله إن الهجوم أُحبط في اللحظة الأخيرة على أيدي الحراس الذين لاحظوا وجود المهاجم وأطلقوا عليه النار.

وقال قائد الجيش الصومالي الجنرال أودوا يوسف راغي، إن قوات الأمن قتلت المهاجم خارج البوابة الرئيسية للقاعدة، وهو ما يتناقض مع روايات مسؤولي الأمن المحليين الآخرين.


الصومال الصومال سياسة تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة